مصر: طباعة كتاب التعليم المسيحي للكنيسة الكاثوليكيّة للمرّة الأولى

كتاب التعليم المسيحي للكنيسة الكاثوليكيّة كتاب التعليم المسيحي للكنيسة الكاثوليكيّة | Provided by: Bassem El Masry

في ظل الانفتاح الثقافي العالمي ودعوة الكنيسة الكاثوليكيّة للاستثمار في الثقافة، أعلن دار نشر لوغوس التابع للكنيسة القبطيّة الكاثوليكيّة عن توفير كتاب التعليم المسيحي للكنيسة الكاثوليكيّة، بالإضافة إلى مجموعة كبيرة من الكتب والأبحاث في مجالات لاهوتيّة متعدّدة، فيها إثراء للمكتبة الكاثوليكيّة في مصر وكل البلاد الناطقة باللغة العربيّة، بهدف نشر الكلمة إلى كل من تصل إليه هذه الإصدارات.

أهميّة كتاب التعليم المسيحي للكنيسة الكاثوليكيّة

كتاب التعليم المسيحي للكنيسة الكاثوليكيّة يشمل التعاليم الكنسيّة الخاصّة بالكنيسة الكاثوليكيّة، وقد جمعها البابا يوحنا بولس الثاني ونشرها في الذكرى العشرين للمجمع الفاتيكاني الثاني في العام 1985، وأقرّها في العام 1992، وتُرجمت لاحقًا إلى العديد من اللغات.

ويتضمّن الكتاب عرضًا شاملًا لمعتقدات الكنيسة الكاثوليكيّة، فضلًا عن إيضاح حقوق المؤمنين وواجباتهم في حياة الكنيسة، وهو مرجع أساسيّ للحقائق اللاهوتيّة المعروفة والثابتة.

محتويات الكتاب

بعد قانون الإيمان، يأتي ذكر الأسرار المقدّسة، والوصايا العشر، والصلوات. ثمّ، يتطرّق إلى كل المواضيع الاجتماعيّة الراهنة: الفقر في العالم، والحروب، والتكنولوجيا، والصناعة، فضلًا عن المسائل الخاصّة: الحبّ، والزواج والطلاق، والكهنوت والعزوبيّة، والمرأة والكهنوت، والعلاقة الجنسيّة والأخلاق، وسواها من المسائل المهمّة.

ويُعتبر الكتاب مرجعًا مهمًّا لمواقف الكنيسة وتعاليمها في أيّ موضوع متعلّق بعالم اليوم. كما يستشهد الكتاب كثيرًا بنصوص المجمع الفاتيكاني الثّاني وقراراته، وبالأخصّ أقوال الكتاب المقدّس المناسبة وتعاليم آباء الكنيسة واللاهوتيّين المعتمدين والتقليد المعترف به، ويؤيّد أقواله بأمثال واقعيّة من حياة القدّيسين الذين أعطوا للكلمة وجهًا ومثالًا حيًّا، فيصبح بذلك واقعيًّا وليس فقط نظريًّا جامدًا.

مهمّتنا هي الحقيقة. انضمّ إلينا!

تبرّعك الشهري سيساعدنا على الاستمرار بنقل الحقيقة، بعدل وإنصاف ونزاهة ووفاء ليسوع المسيح وكنيسته