البابا فرنسيس يستقبل وفدًا أرثوذكسيًّا ويدعو لتعزيز عقليّة لا أحكام مسبقة فيها

رئيس الأساقفة جوب من تلميسّوس يقدّم هديّة للبابا فرنسيس رئيس الأساقفة جوب من تلميسّوس يقدّم هديّة للبابا فرنسيس | Provided by: Vatican Media

يزور روما، بين 28 و30 حزيران الحالي، رئيس الأساقفة تلميسّوس جوب، ممثل البطريرك المسكوني برتلماوس لدى المجلس المسكوني للكنائس والرئيس المشترك للمجلس الدولي المشترك للحوار اللاهوتي بين الكنيسة الكاثوليكيّة والأرثوذكسيّة. ويرافق جوب، المطران أليكارناسّوس أدريانوس والشمّاس البطريركي برناباس غريغورياديس.

الوفد الأرثوذكسي خلال الذبيحة الإلهيّة لعيد القدّيسين بطرس وبولس. Provided by: Vatican Media
الوفد الأرثوذكسي خلال الذبيحة الإلهيّة لعيد القدّيسين بطرس وبولس. Provided by: Vatican Media

جرت العادة أن يزور روما، في 29 حزيران من كلّ عام، تذكار القدّيسين الرسولين بطرس وبولس، وفد يمثّل بطريرك القسطنطينيّة المسكوني للروم الأرثوذكس. بينما يزور إسطنبول في 30 تشرين الثاني من كلّ عام، تذكار القدّيس أندراوس الرسول، وفد من الكنيسة الكاثوليكيّة اللاتينيّة. ويزور روما هذا العام وفد أرثوذكسي مؤلّف من رئيس الأساقفة تلميسّوس جوب، المطران أليكارناسّوس أدريانوس والشمّاس البطريركي برناباس غريغورياديس.

في الذبيحة الإلهيّة لتذكار بطرس وبولس

وشارك الوفد في الذبيحة الإلهيّة الاحتفالية التي أُقيمت البارحة في بازيليك القدّيس بطرس لعيد القدّيسين الرسولين بطرس وبولس. وأجرى الوفد البارحة أيضًا محادثات مع دائرة تعزيز وحدة المسيحيين الفاتيكانيّة. وقد رحبّ بهم البابا في عظته خلال الذبيحة الاحتفالية قائلًا: «أحيّي من كلّ قلبي وفد البطريركيّة المسكونيّة، الذي أرسله الأخ العزيز برتلماوس. شكرًا! شكرًا لحضوركم ولرسالة الأخ برتلماوس! شكرًا، شكرًا على السّير معًا، لأنّنا فقط معًا يمكننا أن نكون بذار الإنجيل وشهودًا للأخوّة.»  

الوفد الأرثوذكسي مع البابا فرنسيس خلال الذبيحة الإلهيّة الإحتفاليّة. Provided by: Vatican Media
الوفد الأرثوذكسي مع البابا فرنسيس خلال الذبيحة الإلهيّة الإحتفاليّة. Provided by: Vatican Media

زيارة البابا فرنسيس

وزار الوفد الأرثوذكسيّ اليوم البابا في بيت القدّيسة مرتا في الفاتيكان حيث ألقى الأب الأقدس كلمةً أمامهم. رحّب البابا في كلمته بالوفد معبّرًا عن فرحه بزيارتهم وبقربهم وبالمحبّة الأخويّة التي تجمع كنيستي القسطنطينيّة وروما. واعتبر البابا أنّ عادة تبادل الوفود تدلّ على تخطّي زمن المسافات واللامبالاة وعلى التزام الأخوّة والحوار.

وشرح الحبر الأعظم أنّ المصالحة بين المسيحيّين المنفصلين تساهم في السّلام بين الشعوب المُتصارعة. وأضاف البابا أنّه أمام الاعتداء الحربيّ الفظيع، يجب البكاء والإغاثة والاهتداء. بكاء الضحايا والأبرياء وإغاثة الإخوة والأخوات بدعوة من المحبّة والاهتداء لفهم أنّ شراء الأسلحة والتوسّع والإمبرياليّة لا تمتّ بأيّ صلة للملكوت الذي بشّر به يسوع.

الوفد الأرثوذكسي يزور البابا فرنسيس. Provided by: Vatican Media
الوفد الأرثوذكسي يزور البابا فرنسيس. Provided by: Vatican Media

وتمنّى البابا أنّ يتطوّر الحوار في المجلس الدولي المشترك للحوار اللاهوتي بين الكنيسة الكاثوليكيّة والأرثوذكسيّة، بعد سنتين على توقّفه بسبب جائحة كورونا، ليعزّز عقليّة جديدة تعي أخطاء الماضي وتنظر لحاضر ومستقبل لا نُكبّل فيهما في الأحكام المسبقة للعصور السّابقة. ودعا البابا لعدم الاكتفاء بـ«ديبلوماسيّة كنسيّة» تسمح بالتمسّك بلطف بالأفكار الشخصيّة، بل للسير معًا كإخوة: في الصلاة المتبادلة والعمل معًا والمساندة المتبادلة في النظر إلى يسوع والإنجيل.

مهمّتنا هي الحقيقة. انضمّ إلينا!

تبرّعك الشهري سيساعدنا على الاستمرار بنقل الحقيقة، بعدل وإنصاف ونزاهة ووفاء ليسوع المسيح وكنيسته