الكونغو الديمقراطيّة: جوقة من 700 عضو لإحياء القداس الباباوي الافتتاحي

البابا فرنسيس يترأس قداسًا للجالية الكونغوليّة في روما في العام 2022 البابا فرنسيس يترأس قداسًا للجالية الكونغوليّة في روما في العام 2022 | Provided by: Vatican Media

تتواصل الاستعدادات في الكونغو الديمقراطيّة لاستقبال البابا فرنسيس في 31 يناير/كانون الثاني الحالي. في هذا الإطار، تحيي جوقة محلّية مؤلّفة من 700 عضو القداس الإلهي الحبري المقرّر الاحتفال به الأربعاء 1 فبراير/شباط عند التاسعة والنصف صباحًا في مطار ندولو في العاصمة الكونغوليّة كينشاسا.

الجوقة حديثة العهد، تأسّست خصّيصًا لهذا الحدث، وتتكوّن من جوقة أبرشيّة كينشاسا وأبرشيّة أُخرى مجاورة. وأتاح إرجاء موعد زيارة البابا الفرصة للجوقة كي تزيد استعداداتها، وقد أنهت حتى الآن 20 جلسة تدريبيّة من أصل 30.

في هذا السياق، شرح الأب كولا إيمانويل لوبامبا الخطوات التي اتّبعتها الجوقة في تدريباتها إذ مثَّل تعلُّم الأغاني وتحقيق الانسجام والتناغم بين الأصوات الخطوة الأولى، بينما تمثّلت المرحلة الثانية في العمل ضمن مجموعات صغيرة بغية التعمّق في الأداء، قبل بلوغ المرحلة الأخيرة التي تركّز على الناحية الجماليّة وسدّ الثغرات، مع ضرورة أخذ توقيت القداس ودور الجوقة في التزام المدّة المحدّدة لها في الاعتبار.

وأشار الأب لوبامبا إلى أن الجوقة ستقدّم مقطوعة موسيقيّة كونغوليّة بحتة، مع إضافة بعض الأغاني والترانيم المشهورة والمعروفة في الأوساط الشعبيّة لضمان مشاركة فاعلة للمؤمنين في القداس.

وتحدّث مؤلّف الأغنية الأساسيّة المخصّصة للزيارة المعنونة «مرحبًا بالبابا فرنسيس» عن ألوان الأزياء التي سيرتديها أعضاء الجوقة، قائلًا: «لدينا أوّلًا الأبيض مع الأصفر، وهما رمز علم حاضرة الفاتيكان. وأضفنا ألوان علمنا الوطني، الأحمر والأزرق والأصفر».

وتجدر الإشارة إلى أن البابا فرنسيس سيزور الكونغو الديمقراطيّة وجنوب السودان بين 31 يناير/كانون الثاني الحالي و5 فبراير/شباط المقبل. وتستمرّ زيارته للكونغو الديمقراطيّة حتى الثالث من فبراير/شباط المقبل، وستكون الأولى لحبر أعظم منذ العام 1985 لهذه الدولة التي تضمّ أكبر جالية كاثوليكيّة في القارة الأفريقيّة.

مهمّتنا هي الحقيقة. انضمّ إلينا!

تبرّعك الشهري سيساعدنا على الاستمرار بنقل الحقيقة، بعدل وإنصاف ونزاهة ووفاء ليسوع المسيح وكنيسته