البابا فرنسيس: المكوث مع يسوع يتطلّب شجاعة التخلّي عن رذائلنا

البابا فرنسيس يصلّي التبشير الملائكي مع 15 ألف شخص في ساحة القديس بطرس الفاتيكانيّة البابا فرنسيس يصلّي التبشير الملائكي مع 15 ألف شخص في ساحة القديس بطرس الفاتيكانيّة | Provided by: Vatican Media

«المكوث مع يسوع يتطلّب شجاعة التخلّي والبدء بمسيرة. عمَّ يجب التخلّي؟ بالتأكيد عن رذائلنا وخطايانا التي تمنعنا من الانطلاق إلى العمق». هذا ما قاله البابا فرنسيس ظهر اليوم قبل تلاوة صلاة التبشير الملائكي مع 15 ألف مؤمن احتشدوا في ساحة القديس بطرس الفاتيكانيّة.

شرح البابا أن التعرّف على يسوع قد يتمّ بواسطة أشخاص آخرين، لكن بعدها تصبح معرفة يسوع شخصيّة، يشتعل في القلب نور. ورأى البابا وجوب التخلّي عن بعض الأمور للذهاب وراء يسوع عاجلًا أم آجلًا.

وطرح الحبر الأعظم على المؤمنين سلسلة أسئلة: «هل أذكر "لحظة مميّزة" سبق والتقيت فيها بيسوع؟». وأضاف: «أهناك أمر يطلب يسوع منّي التخلّي عنه اليوم؟ ما هي الأمور الماديّة وطرق التفكير والعادات التي أحتاج إلى التخلّي عنها لأقول "نعم" حقيقيّة ليسوع؟».

بعد الصلاة، وجّه البابا معايدة حارّة إلى «الذين في الشرق الأقصى ومختلف أنحاء العالم يحتفلون برأس السنة القمريّة». وعبّر الأب الأقدس عن قربه الروحي من الذين ما زالوا يعانون من جراء جائحة كورونا.

وقال البابا أيضًا إنّه على مقربة من دولة ميانمار التي حُرقت فيها كنيسة سيّدة الانتقال في بلدة تشان ثار، أحد أقدم أماكن العبادة في البلاد. وصلّى الحبر الأعظم كي تتوقّف أعمال العنف في البيرو. وشجّع على المضي قدمًا في الكاميرون من أجل تحقيق السلام، سائلًا رفع الدعاء من أجل أوكرانيا المستشهدة.

مهمّتنا هي الحقيقة. انضمّ إلينا!

تبرّعك الشهري سيساعدنا على الاستمرار بنقل الحقيقة، بعدل وإنصاف ونزاهة ووفاء ليسوع المسيح وكنيسته