رسالة أبويّة من البطريرك يونان في ذكرى مجزرة سيّدة النجاة

رسالة البطريرك يونان لأسقف بغداد كنيسة سيّدة النجاة | Provided by: Syriac Catholic Patriarchate

أكد بطريرك السريان الكاثوليك إغناطيوس يوسف الثالث يونان، في رسالة أبويّة وجّهها إلى رئيس أساقفة بغداد أفرام يوسف عبّا والكهنة والمؤمنين في الأبرشيّة، بمناسبة الذكرى السنويّة الثانية عشرة لمجزرة كاتدرائيّة سيّدة النجاة، أن التضحية التي قدّمها الشهداء والجرحى لن تمرّ عبثًا، بل لا بدّ أن تثمر خيرًا ونعمًا للعراق وشعوب المشرق قاطبةً.

واستهل يونان رسالته بشرح رمزيّة مجزرة سيّدة النجاة، فكتب: «لقد كان الكاهنان الشابّان ثائر عبدال ووسيم القس بطرس، والأطفال والشبّان والشابّات، والآباء والأمّهات، في ليلة عيد جميع القديسين، يشاركون في الذبيحة الإلهية ويصلّون عندما باغتهم المجرمون الجبناء بالتفجير والقتل من دون هوادة، فامتزجت دماؤهم بدم الحمل الإلهي المذبوح فداءً عنّا وعن العالم بأسره، وأصبحوا رمزًا حيًّا وفريدًا للشهادة للمحبّة التي لا تميّز وللاستشهاد في سبيل نشر السلام والعدالة والأخوّة والمساواة».

وعبّر عن تمنّياته باكتمال دعوى تطويبهم لدى مجمع دعاوى القديسين في الكرسي الرسولي كي يتمكّن من الاحتفال برفعهم على المذابح في أقرب وقت.

رسالة البطريرك يونان إلى رئيس أساقفة بغداد أفرام يوسف عبّا والكهنة والمؤمنين في الأبرشيّة. Provided by: Syriac Catholic Patriarchate
رسالة البطريرك يونان إلى رئيس أساقفة بغداد أفرام يوسف عبّا والكهنة والمؤمنين في الأبرشيّة. Provided by: Syriac Catholic Patriarchate

وتناول يونان بطولة الشهداء بقوله: «نحن فخورون ببطولتهم، وراسخون في الإيمان، وثابتون في الرجاء لأنّ الربّ الفادي وعدنا بأن يبقى معنا في حياتنا ومماتنا، ووعده هذا لا ولن يخيب أبدًا». وأكمل: «ها نحن نتعزّى بشفاعة هؤلاء الشهداء الأبرار، ونتغنّى بشهادتهم البطوليّة بنشيدٍ رائعٍ من طقسنا السرياني: «ܣܳܗܕ̈ܐ ܒܪ̈ܝܟ̣ܶܐ ܕܶܐܬܩܰܛܰܠܬܽܘܢ ܡܶܛܽܠ ܦܳܪܽܘܩܰܢ܆ ܘܰܣܠܶܩ ܕܶܡܟ̣ܽܘܢ ܥܶܛܪܳܐ ܚܰܠܝܳܐ ܩܕܳܡ ܒܺܐܡ ܕܰܡܫܺܝܚܳܐ. ܐܰܢ̱ܬܽܘܢ ܠܡܳܪܟ̣ܽܘܢ ܐܰܦܺܝܣܽܘܢ܆ ܕܢܰܫܪܶܐ ܫܰܝܢܶܗ ܘܰܫܠܳܡܶܗ ܒܰܐܪܒܰܥ ܦܶܢܝ̈ܬܳܐ»، بالعربيّة: أيها الشهداء المبارَكون الذين قُتِلْتُم في سبيل مخلّصنا، وصعد دمكم بخورًا طيّبًا أمام منبر المسيح، تضرّعوا إلى ربّكم كي يحلّ أمانه وسلامه في جهات المسكونة الأربع».

رسالة البطريرك يونان إلى رئيس أساقفة بغداد أفرام يوسف عبّا والكهنة والمؤمنين في الأبرشيّة. Provided by: Syriac Catholic Patriarchate
رسالة البطريرك يونان إلى رئيس أساقفة بغداد أفرام يوسف عبّا والكهنة والمؤمنين في الأبرشيّة. Provided by: Syriac Catholic Patriarchate

كما أكد ضرورة عيش مبدأ المواطنة الواحدة لبناء وطن موحّد من خلال العيش الفاعل والمتفاعل، مستشهدًا بقول البابا بنديكتوس السادس عشر: «لن يكون هناك سلامٌ وعدلٌ في عالمنا، إن لم تُحْتَرَم الحرّيات الدينيّة للجميع».

واختتم يونان رسالته بالتعبير عن ثقته بالله، راجيًا ولادة عراق جديد بالقول: «إنّ الله يصغي لتنهّداتكم ويستجيب لتضرّعاتكم، لينعم الله عليكم بولادة عراق جديد واحد موحّد، يُضْحي مثالًا بمؤسّساته المدنيّة والديموقراطيّة الحقّة التي تحمي جميع المواطنين بمساواة ومن دون تمييز».

مهمّتنا هي الحقيقة. انضمّ إلينا!

تبرّعك الشهري سيساعدنا على الاستمرار بنقل الحقيقة، بعدل وإنصاف ونزاهة ووفاء ليسوع المسيح وكنيسته