للمرّة الأولى... البابا يحتفل بالذبيحة الإلهيّة في البحرين

البابا فرنسيس يحتفل بالذبيحة الإلهيّة في نوفمبر/تشرين الثاني 2021 في روما البابا فرنسيس يحتفل بالذبيحة الإلهيّة في نوفمبر/تشرين الثاني 2021 في روما | Provided by: Daniel Ibáñez-CNA

يزور البابا فرنسيس البحرين من الثالث من نوفمبر/تشرين الثاني المقبل حتى السادس من الشهر عينه لمناسبة انعقاد «ملتقى البحرين للحوار: الشرق والغرب من أجل التعايش الإنساني». وهذه الزيارة هي الأولى لرأس الكنيسة الكاثوليكيّة إلى هذه الدولة الخليجيّة.

إليكم برنامج الرحلة الرسوليّة:

يصل البابا في الثالث من نوفمبر/تشرين الثاني إلى مطار الصخير الدولي حيث يستقبله وفدٌ رسمي. بعدها، يزور ملك البحرين في قصر الصخير. ويلتقي البابا أيضًا السلطات المدنيّة والسلك الديبلوماسي في القصر.

في الرابع من نوفمبر/تشرين الثاني، يشارك الأب الأقدس صباحًا في ختام الملتقى الذي يشكّل السبب الرئيسي لزيارته. بعد ظهر اليوم عينه، يعقد لقاءً خاصًّا مع إمام الأزهر في مقرّ إقامته في قصر الصخير، ويلتقي بعدها أعضاء المجلس الإسلامي للشيوخ في جامع القصر الملكي. كما يقوم بلقاء مسكونيّ ويرفع الصلاة من أجل السلام في كاتدرائيّة سيّدة العرب.

في الخامس من نوفمبر/تشرين الثاني، يحتفل فرنسيس بالذبيحة الإلهيّة في ملعب البحرين الوطني، ويلتقي الشبيبة بعد الظهر في مدرسة القلب الأقدس.

أمّا في اليوم الأخير لرحلته، الأحد 6 نوفمبر/تشرين الثاني، فيزور المنامة صباحًا حيث يعقد لقاء صلاة، ويتلو التبشير الملائكي مع الأساقفة والكهنة والمكرّسين والإكليريكيّين والعاملين في الحقل الرعوي ليغادر عند الساعة الثانية عشرة والنصف إلى روما.

هذه الزيارة تتابع مبادرات البابا فرنسيس في خطّ المجمع الفاتيكاني الثاني لحوار أوسع مع العالم الإسلامي. وقد قام فرنسيس برحلات عدّة منذ بداية حبريّته تعزّز هذا الاتّجاه، منها زيارته الإمارات العربيّة المتّحدة في العام 2019 لتوقيع وثيقة الأخوّة الإنسانيّة ورحلته الأخيرة إلى كازاخستان، ذات الغالبيّة المسلمة، للمشاركة في المؤتمر السابع لقادة الأديان العالميّة والتقليديّة.

مهمّتنا هي الحقيقة. انضمّ إلينا!

تبرّعك الشهري سيساعدنا على الاستمرار بنقل الحقيقة، بعدل وإنصاف ونزاهة ووفاء ليسوع المسيح وكنيسته