البابا فرنسيس: «الإنسان يستطيع أن يكون تاجرًا وتلميذًا ليسوع في آنٍ واحد»

البابا فرنسيس يلتقي المشاركين في الجمعيّة العامة لاتحاد الصناعيين في إيطاليا البابا فرنسيس يلتقي المشاركين في الجمعيّة العامة لاتحاد الصناعيين في إيطاليا | Provided by: Alessandro Sardo/Vatican Media

أكد البابا فرنسيس، في خلال لقائه اليوم المشاركين في الجمعيّة العامة لاتحاد الصناعيين في إيطاليا، أن الإنسان يستطيع أن يكون تاجرًا وتلميذًا ليسوع في الوقت عينه.

وتناول مفهوم المال في الكتاب المقدّس، لافتًا إلى إمكانيّة استخدامه لصنع الخير على غرار السامري الصالح أم لصنع الشرّ كما فعل يهوذا الإسخريوطي الذي باع المسيح بثلاثين قطعة من الفضّة.

وقال إن الإنسان يستطيع أن يكون رجل أعمال أو تاجرًا، وأن يتبع المسيح في الوقت عينه ويسكن في ملكوته، مشدّدًا على ضرورة توفّر بعض الشروط، بدءًا من عيش المقاسمة واستخدام المال لصالح الخير العام.

وأوضح الأب الأقدس أن المقاسمة هي الاسم الآخر للفقر الإنجيلي، مشيرًا إلى أنها تُمارَس من خلال مساعدة الآخرين وتوفير فرص العمل.

وشدّد على ضرورة التصدّي لأيّ شكل من أشكال استغلال العامل، مؤكدًا أن خلق فرص العمل يساهم في تحقيق المساواة في المجتمع.

وختم البابا فرنسيس كلمته، مشيرًا إلى أن التحدّيات الكبرى يمكن تخطّيها بوجود رجال أعمال صالحين، ومشجّعًا ضيوفه على أن يكونوا روّاد مرحلة التغيير، وأن يعملوا على بناء منظومة اقتصاديّة مختلفة تأخذ في عين الاعتبار حماية البيئة.

مهمّتنا هي الحقيقة. انضمّ إلينا!

تبرّعك الشهري سيساعدنا على الاستمرار بنقل الحقيقة، بعدل وإنصاف ونزاهة ووفاء ليسوع المسيح وكنيسته