البابا فرنسيس: الله ينتظرنا على الدوام بأذرع مفتوحة

البابا فرنسيس يتلو صلاة التبشير الملائكي يوم الأحد 11 سبتمبر/أيلول 2022 البابا فرنسيس يتلو صلاة التبشير الملائكي يوم الأحد 11 سبتمبر/أيلول 2022 | Provided by: Vatican Media

أكد البابا فرنسيس اليوم، قبل تلاوة صلاة التبشير الملائكي مع المؤمنين المحتشدين في ساحة القديس بطرس بالفاتيكان، أن الله أب ينتظرنا على الدوام بأذرع مفتوحة، مهما كانت حالة ضياعنا.

وأوضح أن الله لا يستبعد أيّ شخص، ويرغب في أن يحضر الجميع مأدبته لأنه يحبّ الجميع كأبناء له، مشدّدًا على أنه أب يأتي ليبحث عنا في كل مرّة نضيع فيها.

وقال إن الله لا يهدأ إذا ابتعدنا عنه، بل يتألم ويرتجف في الأعماق، وينطلق للبحث عنا إلى أن يعيدنا بين ذراعيه، مضيفًا: إن الربّ لا يحسب الخسائر والمخاطر لأنه يملك قلب أب وأمّ، ويتألم بسبب غياب أبنائه المحبوبين. نعم، الله يتألم لبعدنا، وينتظر عودتنا عندما نضيع. لنتذكر دائمًا إن الله ينتظرنا على الدوام بأذرع مفتوحة، مهما كانت حالة ضياعنا.

ودعانا الأب الأقدس إلى التفكير في علاقاتنا وطرح الأسئلة الآتية على أنفسنا: هل نصلّي من أجل الذين لا يؤمنون ومن أجل البعيدين؟ هل نجذب البعيدين بأسلوب الله الذي يتمثّل في القرب والرحمة والحنان؟

ولفت إلى أن الآب يطلب منا أن نتنبّه لأبنائه الذين يفتقدهم، ونفكّر في بعض الأشخاص الذين نعرفهم، والذين يعيشون بقربنا وربّما لم يسمعوا أحدًا يقول لهم: «هل تعلم؟ أنت مهمّ عند الله».

وختم البابا فرنسيس كلمته، رافعًا الصلاة إلى أمّنا مريم العذراء التي لا تتعب أبدًا من البحث عنا والعناية بنا.

مهمّتنا هي الحقيقة. انضمّ إلينا!

تبرّعك الشهري سيساعدنا على الاستمرار بنقل الحقيقة، بعدل وإنصاف ونزاهة ووفاء ليسوع المسيح وكنيسته