البابا فرنسيس: «هدف التعليم المسيحي لقاء يسوع»

البابا فرنسيس يلتقي المشاركين في المؤتمر الدولي الثالث لأساتذة التعليم المسيحي البابا فرنسيس يلتقي المشاركين في المؤتمر الدولي الثالث لأساتذة التعليم المسيحي | Provided by: Vatican Media

شدّد البابا فرنسيس اليوم، في خلال لقائه المشاركين في المؤتمر الدولي الثالث لأساتذة التعليم المسيحي في قاعة بولس السادس بالفاتيكان، على أن هدف التعليم المسيحي هو البلوغ إلى لقاء يسوع المسيح والسماح له بالنموّ فينا.

وشجّعهم كي لا يتعبوا من كونهم أساتذة تعليم مسيحي إذ إنه خبرة إيمان حيّة يشعر كل منا بالرغبة في نقلها للأجيال الجديدة، مؤكدًا أهميّة اللقاء الشخصي مع كل فرد من متلقّي البشارة لأنه يفتح القلوب لقبول الإعلان الأوّل والرغبة بالنموّ في الحياة المسيحيّة بالديناميكيّة ذاتها التي يسمح لنا التعليم المسيحي بتحقيقها.

وأضاف: عندما نؤمن بيسوع المسيح، ننقل أسراره ونحفظ وصاياه، ويصبح شخصه، بفضل الروح القدس، القاعدة الحيّة والداخليّة لسلوكنا.

وقال الأب الأقدس إن أساتذة التعليم المسيحي مدعوّون لكي يجعلوا شخص يسوع المسيح مرئيًّا وملموسًا، ولهذا السبب يصبح قاعدة للحياة ومعيارًا للحكم على العمل الأخلاقي.

ودعاهم إلى عدم الابتعاد عن مصدر الحبّ لأنه الشرط لكي يكونوا سعداء وفرحين دائمًا على الرغم من كل شيء، مضيفًا: لا تخافوا! إذا دعاكم الربّ إلى هذه الخدمة، اتبعوه، وستشاركون في رسالة يسوع عينها لإعلان إنجيله وإدخال الأشخاص في علاقة البنوة مع الله الآب.

وختم البابا فرنسيس كلامه، موكلًا أساتذة التعليم المسيحي إلى شفاعة مريم العذراء.

مهمّتنا هي الحقيقة. انضمّ إلينا!

تبرّعك الشهري سيساعدنا على الاستمرار بنقل الحقيقة، بعدل وإنصاف ونزاهة ووفاء ليسوع المسيح وكنيسته