صور تاريخيّة للقاءات الملكة إليزابيث الثانية مع باباوات الكنيسة الكاثوليكيّة

البابا يوحنّا بولس الثاني مع الملكة إليزابيث الثانية في الفاتيكان البابا يوحنا بولس الثاني مع الملكة إليزابيث الثانية في الفاتيكان | Provided by: Vatican Media
البابا يوحنّا بولس الثاني مع الملكة إليزابيث الثانية في قصر بكنغهام في لندن البابا يوحنا بولس الثاني مع الملكة إليزابيث الثانية في قصر بكنغهام في لندن | Provided by: Vatican Media
البابا فرنسيس والملكة إليزابيث الثانية في الفاتيكان البابا فرنسيس والملكة إليزابيث الثانية في الفاتيكان | Provided by: Vatican Media
البابا بندكتس السّادس عشر يتبادل الهدايا مع الملكة إليزابيث الثانية البابا بندكتس السادس عشر يتبادل الهدايا مع الملكة إليزابيث الثانية | Provided by: Vatican Media
البابا يوحنّا الثالث والعشرين مع الملكة إليزابيث الثانية وزوجها الأمير فيليب البابا يوحنا الثالث والعشرون مع الملكة إليزابيث الثانية وزوجها الأمير فيليب | Provided by: Vatican Media

توفّيت البارحة الملكة إليزابيث الثانية عن عمر 96 عامًا. في خلال سبعين عامًا من المُلك، حافظت الملكة على علاقة ثابتة مع الكرسي الرسولي. قبل جلوسها على عرش المملكة المتّحدة، زارت البابا بيوس الثاني عشر وهي ما زالت أميرة. وبعد تتويجها ملكة، التقت بأربعة باباوات في الفاتيكان والمملكة المتّحدة. إليكم أجمل صور اللقاءات وأبرز ما قاله وفعله رؤساء الكنيسة الكاثوليكيّة في خلالها.

البابا يوحنا الثالث والعشرون

التقت به الملكة في 5 مايو/أيّار 1961 مع الأمير فيليب في الفاتيكان. يومها عبّر البابا عن «تقديره العميق لشخصها، هي التي تحمل مسؤوليّات كبرى ببساطة وكرامة»، رافعًا إلى الله الصلاة القلبيّة كي ينزل نِعَمًا سماويّة غزيرة عليها وعلى زوجها وعلى العائلة المالكة وعلى كلّ شعب بريطانيا العظمى والكومنولث.

البابا يوحنا الثالث والعشرون مع الملكة إليزابيث الثانية وزوجها الأمير فيليب. Provided by: Vatican Media
البابا يوحنا الثالث والعشرون مع الملكة إليزابيث الثانية وزوجها الأمير فيليب. Provided by: Vatican Media

البابا يوحنا بولس الثاني

التقت به الملكة للمرّة الأولى في 17 أكتوبر/تشرين الأوّل 1980 في الفاتيكان. في خلال لقائهما، عبّر البابا عن سعادته وأكّد من جديد ما قاله خلفه يوحنا الثالث والعشرون عن بساطة الملكة وكرامتها. وأضاف يوحنا بولس الثاني أنّه يجلّ في شخصها التاريخ المسيحيّ لشعبها وإنجازاته الثقافيّة. وأردف أنّه يكنّ لها ولزوجها مشاعر الاحترام، سائلًا الله أن يساندها في كلّ نشاطاتها.

البابا يوحنا بولس الثاني مع الملكة إليزابيث الثانية وزوجها الأمير فيليب في الفاتيكان. Provided by: Vatican Media
البابا يوحنا بولس الثاني مع الملكة إليزابيث الثانية وزوجها الأمير فيليب في الفاتيكان. Provided by: Vatican Media

بعدها بعامَيْن، زار يوحنا بولس المملكة المتّحدة ملتقيًا بها هناك من جديد. وفي العام 2000، زارت الملكة البابا البولندي من جديد في حاضرة الفاتيكان، مع نهاية الألفيّة الثانية.

البابا يوحنا بولس الثاني مع الملكة إليزابيث الثانية في قصر بكنغهام في لندن. Provided by: Vatican Media
البابا يوحنا بولس الثاني مع الملكة إليزابيث الثانية في قصر بكنغهام في لندن. Provided by: Vatican Media

البابا بنديكتوس السادس عشر

التقت به في العام 2010 في خلال رحلته إلى إنجلترا في قصر هوليرود هاوس في إيدنبرغ. في كلمته أمام الملكة، راجع البابا التاريخ المسيحي للكثير من الملوك على إنجلترا وإسكتلندا، فضلًا عن دفاع بلادها عن الحرّيات.

البابا بندكتس السادس عشر يتبادل الهدايا مع الملكة إليزابيث الثانية. Provided by: Vatican Media
البابا بندكتس السادس عشر يتبادل الهدايا مع الملكة إليزابيث الثانية. Provided by: Vatican Media

البابا فرنسيس

في العام 2014، التقت به في الفاتيكان مع زوجها الأمير فيليب في الذكرى المئويّة على إعادة تأسيس العلاقات الديبلوماسيّة بين الكرسي الرسولي والمملكة المتّحدة. يومها قدّم البابا لها نسخة عن وثيقة ثمينة محفوظة في الفاتيكان، نشر فيها البابا إينوشنسيوس الحادي عشر إكرام القديس إدوارد المعترف في الكنيسة كلّها في العام 1679. القديس إدوار هو أحد أسلاف العائلة المالكة الإنجليزيّة ومؤسّس دير وستمنستر.

البابا فرنسيس والملكة إليزابيث الثانية في الفاتيكان. Provided by: Vatican Media
البابا فرنسيس والملكة إليزابيث الثانية في الفاتيكان. Provided by: Vatican Media

مهمّتنا هي الحقيقة. انضمّ إلينا!

تبرّعك الشهري سيساعدنا على الاستمرار بنقل الحقيقة، بعدل وإنصاف ونزاهة ووفاء ليسوع المسيح وكنيسته