كرادلة العالم يتقاطرون إلى الفاتيكان الأسبوع المقبل. إليكم التفاصيل

البابا فرنسيس ومجموعة من الكرادلة في يوليو/تمّوز 2018 البابا فرنسيس ومجموعة من الكرادلة في يوليو/تمّوز 2018 | Provided by: Vatican Media

الأسبوع الأخير من آب/أغسطس الحالي حافل بالأحداث الفاتيكانيّة، إذ يحتفل البابا فرنسيس بكونسيستوار يمنح فيه لقب كاردينال لعشرين شخصًا، ويُصوَّت على دعوييّ قداسة، ويناقش مع كرادلة العالم الدستور الرسولي الجديد «أعلنوا الإنجيل».  

والكونسيستوار اجتماع رسميّ للكرادلة يدعو إليه البابا. يمكن للكونسيستوار أن يكون استثنائيًّا يحضره جميع كرادلة العالم أو عاديًّا يحضره بعض الكرادلة للنقاش في مسائل مهمّة تخصّ الكنيسة. وفي الكونسيستوار العادي يحضر أقلّه الكرادلة الذين يقطنون في روما.

وفي 27 أغسطس/آب الحالي، يضع البابا القبّعة الحمراء على رأس 20 شخصًا ويقدّم لهم خاتمًا ولقب كاردينال في الكنيسة الكاثوليكيّة في بازيليك القدّيس بطرس في الفاتيكان. بعدها مباشرة يُصوَّت على إعلان قداسة دجوفانّي باتيستا سكالابريني، مؤسّس جمعيّة مرسلي القدّيس كارلوس وجمعيّة راهبات القدّيس كارلوس بورّوميو المرسلات، وأرتيميد زاتّي، أستاذ علمانيّ من جمعيّة القدّيس يوحنّا بوسكو الساليزيانيّة. وبين الساعة السادسة والثامنة مساءً من اليوم عينه، يستقبل الكرادلة الجدد المُهنّئين في حاضرة الفاتيكان.

وفي 28 آب/أغسطس الحالي، ينطلق البابا إلى مدينة أكويلا الإيطاليّة حيث يزور الكنيسة التي تضرّرت بسبب زلزال ضرب المنطقة في العام 2009. هناك يحيّي الأب الأقدس أهالي ضحايا الزلزال والسلطات المدنيّة والمواطنين. بعدها، يحتفل الحبر الأعظم بالذبيحة الإلهيّة ويفتح «الباب المقدّس». وقد جرت العادة أن يُفتح باب يُدْعَى «الباب المقدّس» في 28 أغسطس/آب من كلّ عام، معه يُطْلَق ما يُدعى بـ«الغفران السيليستيني» الذي ينال المؤمنون في خلاله الغفران عن خطاياهم.  

وفي 29 و30 أغسطس/آب الحالي، يجتمع البابا مع كرادلة العالم للتفكير معًا حول الدستور الرسولي «أعلنوا الإنجيل» الخاصّ بالكوريا الرومانيّة والذي كان قد دخل حيّز التنفيذ في يونيو/حزيران الفائت. وعند تمام الساعة الخامسة والنصف من بعد ظهر الثلاثاء 30 أغسطس/آب الحالي، يترأس البابا الذبيحة الإلهيّة مع مجمع الكرادلة.

مهمّتنا هي الحقيقة. انضمّ إلينا!

تبرّعك الشهري سيساعدنا على الاستمرار بنقل الحقيقة، بعدل وإنصاف ونزاهة ووفاء ليسوع المسيح وكنيسته