البابا فرنسيس: «الإيمان الحقيقي نار مشتعلة تجعلنا فاعلين حتى في الظلمة!»

البابا فرنسيس اليوم خلال صلاة التبشير الملائكي البابا فرنسيس اليوم في خلال صلاة التبشير الملائكي | Provided by: Vatican Media

«الإيمان الحقيقيّ ليس أغنية ننام على أنغامها. الإيمان الحقيقي نار مشتعلة تجعلنا مستيقظين وفاعلين حتى في الظلمة!» هذا ما قاله البابا فرنسيس قبل تلاوة صلاة التبشير الملائكي اليوم مع المؤمنين المحتشدين في ساحة القدّيس بطرس في الفاتيكان.  

ففي شرحه لإنجيل اليوم، قال البابا إنّ الإنجيل هو ما يقصده يسوع في كلامه عن نار جاء ليلقيها على الأرض لأنّ الإنجيل هو البشرى السارّة لحُبّ الله لكلّ واحد منّا. والإنجيل يحرق الخطيئة والموت ويخرجنا إلى الحياة، كما فسّر الحبر الأعظم. ويسوع يريد نشر نار محبّة الله في العالم، لذا يبذل ذاته حتى الموت من أجل خلاص العالم، بحسب البابا. والروح القدس أيضًا يُشَبَّه بالنار لأنّ بنوره وقوّته نشاهد وجه الله الرحوم، كما أضاف.

لذا دعا الأب الأقدس المؤمنين ليتساءلوا إن كانوا شغوفين بالإنجيل ويقرأونه غالبًا. كما طلب منهم أن يروا إن كانوا مشتعلين بنار محبّة الله كيسوع ويرغبون في حمل هذه النار للجميع. وختم طالبًا شفاعة العذراء مريم التي قبلت نار الروح القدس.  

وبعد صلاة التبشير الملائكي، تطرّق الحبر الأعظم إلى الأزمة الإنسانيّة التي يمرّ بها الصومال. وصرّح: «أرغب في لفت الأنظار إلى الأزمة الإنسانيّة الخطرة التي تعصف بالصومال وببعض البلدان المجاورة». ورأى البابا أنّ سكّان هذه البلاد يعيشون في خطر الموت جرّاء الجفاف، متأمّلًا أنّ يستجيب التضامن الدولي لهذه الأزمة. وأسف فرنسيس لكون الحرب تبعد الأنظار عن مخاطر المجاعة والصحّة والتعليم. وزاد: «لنطلب من الربّ رحمة خاصّة، رحمة ورأفة للشعب الأوكراني الشهيد».

مهمّتنا هي الحقيقة. انضمّ إلينا!

تبرّعك الشهري سيساعدنا على الاستمرار بنقل الحقيقة، بعدل وإنصاف ونزاهة ووفاء ليسوع المسيح وكنيسته