الحفاظ على الوجود المسيحي في سوريا يحضر في لقاء رؤساء كنائس حلب

اللقاء المسكوني الشهري لرؤساء كنائس حلب- اللقاء المسكوني الشهري لرؤساء كنائس حلب | Provided by: Syrcata

الحفاظ على الوجود المسيحي في سوريا ولا سيّما حلب، وضمان الأمن والأمان في المنطقة، وسواها من القضايا شكّلت محاور اللقاء المسكوني الشهري لرؤساء كنائس حلب.

استضافت مطرانيّة السريان الكاثوليك في حلب اللقاء المسكوني الشهري لرؤساء الكنائس للمرّة الثانية، وترأس المطران ديونوسيوس أنطوان شهدا متروبوليت حلب وتوابعها للسريان الكاثوليك هذا الاجتماع الذي عُقِدَ في صالون المطرانيّة، بحضور الأساقفة المطران جورج مصري للروم الكاثوليك، والمطران ماسيس زوبويان للأرمن الأرثوذكس، والمطران بطرس مراياتي للأرمن الكاثوليك، والمطران يوسف طوبجي للموارنة، والمدبّر البطريركي بطرس قسيس للسريان الأرثوذكس، والأب غسان ورد ممثّلًا المطران أفرام معلولي للروم الأرثوذكس، والقس إبراهيم نصير عن الكنيسة الإنجيليّة، والأب ريمون جرجس المدبّر الرسولي للّاتين في سوريا، والأب فريد بطرس ممثّلًا المطران أنطوان أودو للكلدان.

كما شارك في الاجتماع كلٌّ من الخورأسقف منير سقال، والأرشمندريت أنطوان مخلّلة، والأب شكري توما، والأب عمانوئيل كريكوريان، والأب رزق الله حنوش، والأب أفرام المقعبري، والأب كارنيك جبه نيان، والأب سيمون دير ساهاكيان، والأب بوليكاربوس حنا أمين سرّ المجلس.

بدأ اللقاء بالصلاة، وتلاه تقديم التعزية للمطران شهدا بوفاة أخوَيْه في الاغتراب، والترحيب بالأب ريمون جرجس المدبّر الرسولي الجديد للكنيسة اللاتينيّة، بعد انتخابه خلفًا للمطران جورج أبي خازن.

وتناول المجتمعون الطرق الواجب اتباعها من أجل تنظيم بعض الأمور الرعويّة التي لا تزال كنائسنا تقدّمها إلى رعاياها بعد انتهاء الحرب السوريّة التي دامت أكثر من عشر سنوات.

ثمّ تحدّث المجتمعون عن نقاط مهمّة عدّة تتعلّق باستمرار الوجود المسيحي، والحفاظ على الهويّة المسيحيّة والأمن والأمان، مع طرح فكرة إمكانيّة إنشاء مدارس مسيحيّة جديدة والاعتناء بالمدارس القديمة.

كما أعلن المدبّر البطريركي قسيس شغور أبرشيّة حلب وتوابعها للسريان الأرثوذكس، بحسب البيان الصادر عن البطريرك إغناطيوس أفرام الثاني الرئيس الأعلى للكنيسة السريانيّة الأرثوذكسيّة في العالم، إثر اختطاف المطران يوحنا إبراهيم منذ فترة تتجاوز 10 سنوات.

واختتم هذا اللقاء أيضًا بصلاة رفعها المطران مصري، ثمّ التُقطت صورة تذكاريّة جماعيّة للحاضرين.

مهمّتنا هي الحقيقة. انضمّ إلينا!

تبرّعك الشهري سيساعدنا على الاستمرار بنقل الحقيقة، بعدل وإنصاف ونزاهة ووفاء ليسوع المسيح وكنيسته