باكستان: كاريتاس تغيث المتضرّرين من الأمطار الغزيرة في كراتشي

مؤسّسة كاريتاس في أثناء مساعدتها المتضرّرين من الأمطار الغزيرة في كراتشي، باكستان-3 مؤسّسة كاريتاس في أثناء مساعدتها المتضرّرين من الأمطار الغزيرة في كراتشي، باكستان | Provided by: Mansha Noor
مؤسسة كاريتاس أثناء مساعدتها المتضررين من الأمطار الغزيرة في كراتشي ، باكستان مؤسّسة كاريتاس في أثناء مساعدتها المتضرّرين من الأمطار الغزيرة في كراتشي، باكستان | Provided by: Mansha Noor
مؤسسة كاريتاس أثناء مساعدتها المتضررين من الأمطار الغزيرة في كراتشي ، باكستان مؤسّسة كاريتاس في أثناء مساعدتها المتضرّرين من الأمطار الغزيرة في كراتشي، باكستان | Provided by: Mansha Noor

أشاد رئيس أساقفة الكاثوليك بيني ماريو ترافيس من كراتشي بمؤسّسة كاريتاس-كراتشي لمساعدة المتضرّرين من الأمطار الموسميّة الغزيرة التي غمرت مناطقَ عدّة في باكستان، وأدّت إلى مقتل حوالى 300 شخص في الأسابيع الأربعة الماضية.

كانت كراتشي، ثاني أكبر مدينة حيث يعيش حوالى مليونيّ شخص وتدرّ عائدات بنسبة 40٪ لباكستان، الأكثر تضرّرًا من الأمطار التي غمرت البلاد في 25 يوليو/تموز الحالي. 

إلى ذلك، قال رئيس الأساقفة ترافيس إن كاريتاس تقوم بعمل رائع من أجل الأشخاص المتضرّرين وحثّ العاملين في المؤسسة على مواصلة جهودهم، مردفًا: «استمرّوا في العمل الجيّد بالروح والغيرة عينهما».

تبدأ الأمطار الموسميّة في كل عام في شهر يوليو/تموز، وتتسبّب في وضع مدمّر للبلاد، وقد أصبح الوضع أكثر خطورة من ذي قبل بسبب الاحتباس الحراري.

وكانت الأمطار الأخيرة قد تسبّبت بإغلاق مؤسّسات كبيرة، وعُلّقت الخدمات العامّة وتضرّرت البنية التحتيّة في كراتشي. ووفقًا للهيئة الوطنيّة لإدارة الكوارث، وهي مؤسسة حكوميّة، قُتل حوالى 15 شخصًا حتى الآن ودُمِّر ما يقارب 6000 منزل في المدينة.

في سياق متصل، قال مانشا نور السكرتير التنفيذي لكاريتاس كراتشي لـ«آسي مينا»: «إن الموظفين والمتطوّعين في كاريتاس يساعدون الناس من دون أيّ تحيّز ديني أو تمييز. السفر ليس سهلًا وتحوّلت الطرق إلى برك بسبب الفيضانات، لكن أعضاء فريقنا يقومون بتوصيل الطعام والأدوات المنزليّة الأخرى على عتبات أبواب الناس».

وتجدر الإشارة إلى أن كاريتاس، وهي الذراع التي تساند أبرشيّة كراتشي الكاثوليكيّة اجتماعيًّا وتعمل على تنمية المجتمع في المنطقة، أغاثت 500 أسرة متضرّرة ضعيفة حتى الآن. وقام فريق الاستجابة للطوارئ في كاريتاس بتنسيق أعمال الإغاثة والدعم. 

مهمّتنا هي الحقيقة. انضمّ إلينا!

تبرّعك الشهري سيساعدنا على الاستمرار بنقل الحقيقة، بعدل وإنصاف ونزاهة ووفاء ليسوع المسيح وكنيسته