البطريرك يونان يحتفل بالقداس الإلهي في بازيليك القديسة تريزيا الطفل يسوع

القدّيسة تريزيا الطفل يسوع البطريرك يونان يمنح بركته لمؤمنة شفيت من السرطان بشفاعة القديسة تريزيا الطفل يسوع | Provided by: Syr Cath
البطريرك يونان يحتفل بالقداس الإلهي في بازيليك القدّيسة تريزيا الطفل يسوع بفرنسا البطريرك يونان في بازيليك القديسة تريزيا الطفل يسوع في ليزيو | Provided by: Syr Cath
القدّيسة تريزيا الطفل يسوع بازيليك ليزيو في فرنسا حيث توجد ذخائر القديسة تريزيا الطفل يسوع وذخائر والديها القديسين لويس وزيلي | Provided by: Syr Cath

احتفل بطريرك السريان الكاثوليك إغناطيوس يوسف الثالث يونان، في أثناء زيارته فرنسا، بالقداس الإلهي في بازيليك القديسة تريزيا الطفل يسوع في بلدتها ليزيو الفرنسيّة حيث توجد ذخائرها وذخائر والديها القديسين لويس وزيلي مارتن.

شاركه الاحتفال بالقداس الإلهي مطران أبرشيّة القاهرة والنائب البطريركي على السودان أفرام إيلي وردة والمونسنيور حبيب مراد، القيّم البطريركي العام وأمين سرّ البطريركيّة.

أقام البطريرك يونان أوّلًا صلاة «خدمة القديسين»، ثمّ وقفة تأمّل وصلاة أمام الذخائر المقدّسة: وفي أثناء صلاته، تضرّع يونان للآب السماوي كي يحلّ السلام وينشر الأمان والاستقرار في لبنان وسوريا والعراق والأراضي المقدّسة وأوكرانيا، تلك البلدان التي عانت ولا تزال تعاني من آثار الحرب التي أنهكت شعوبها.

كما رفع صلاته بشكل خاصّ من أجل الكنيسة السريانيّة الكاثوليكيّة الأنطاكيّة، بأساقفتها وكهنتها وجميع الإكليروس ورعاياها المؤمنين في فرنسا والعالم أجمع، كي تستطيع نقل شهادة إيمانها بالربّ يسوع المسيح والرجاء برحمته وعيش الجهاد المسيحي والالتزام الكنسي في ظل الصعوبات والتحدّيات التي تواجهها.

وأشار البطريرك يونان إلى روح الفرح والمحبّة والشراكة التي يجب على جميع المؤمنين التحلّي بها ليعكسوا صورة السيّد المسيح في بلاد الاغتراب التي استقبلتهم. وفي نهاية القداس، منح البطريرك يونان البركة لأبناء الكنيسة وبناتها المنتشرين في كلّ أقطار العالم، بشفاعة القديسة تريزيا ووالدَيْها القديسَيْن.

بعد صلاته، التقى يونان بإحدى المؤمنات التي أبلغته بأنها شُفيت من مرض السرطان بشفاعة القديسة تريزيا الطفل يسوع بفضل إيمانها الكبير. فعبّر البطريرك عن سعادته بهذا النبأ وشكر الله على هذه النعمة الثمينة التي منحها إيّاها كما منحها البطريرك بركته.

مراحل مهمّة مرتبطة بدعوى قداسة تريزيا الطفل يسوع وروحانيّتها

  •  نشر النسخة الأولى من كتاب «قصّة نفس» لكاتبته تريزيا الطفل يسوع في العام 1898.

  •  أوّل حجّاج يزورون قبر تريزيا وحدوث أولى العجائب بشفاعتها في العام 1899.

  • شفاء رين فوكيه، وهي فتاة عمياء من ليزيو عمرها 4 سنوات عند زيارتها قبر القديسة تريزيا في العام 1908.

  • أسقف بايو ،المطران لومونييه، يبدأ دعوى تطويبها في العام 1910.

  •  إعلان قداستها في حفل ضخم ترأسه البابا بيوس الحادي عشر في العام 1925.

  •  إعلان البابا بيوس الحادي عشر تريزيا شفيعة للإرساليّات مع القديس فرانسوا كزافييه في العام1927.

  • وضع حجر الأساس لكنيسة ليزيو في العام 1929.

  •  تدشين الكنيسة ومباركتها على يد الكاردينال باشيلي، نيابةً عن البابا بيوس الحادي عشر في العام 1937.

  •  الذكرى الخمسون لوفاة القديسة تريزيا وتكريم ذخائرها في معظم أديرة فرنسا في العام 1947.

  •  تكريس كنيسة ليزيو في العام 1954.

  • زيارة البابا يوحنا بولس الثاني ليزيو للحجّ في العام 1980.

  •  إعلان البابا يوحنا بولس الثاني القديسة تريزيا الطفل يسوع معلّمة في الكنيسة في العام 1997.

مهمّتنا هي الحقيقة. انضمّ إلينا!

تبرّعك الشهري سيساعدنا على الاستمرار بنقل الحقيقة، بعدل وإنصاف ونزاهة ووفاء ليسوع المسيح وكنيسته