وفد من الجامعة الفرنسيسكانية الأمريكية يزور مكتب وكالة "آسي مينا" الإخبارية في أربيل

زيارة وفد الجامعة الفرنسيسكانية الأمريكية الى مكتب وكالة "آسي مينا" الإخبارية في أربيل زيارة وفد الجامعة الفرنسيسكانية الأمريكية الى مكتب وكالة "آسي مينا" الإخبارية في أربيل | Provided by: ACI MENA
زيارة وفد الجامعة الفرنسيسكانية الأمريكية الى مكتب وكالة "آسي مينا" الإخبارية في أربيل زيارة وفد الجامعة الفرنسيسكانية الأمريكية الى مكتب وكالة "آسي مينا" الإخبارية في أربيل | Provided by: ACI MENA
زيارة وفد الجامعة الفرنسيسكانية الأمريكية الى مكتب وكالة "آسي مينا" الإخبارية في أربيل زيارة وفد الجامعة الفرنسيسكانية الأمريكية الى مكتب وكالة "آسي مينا" الإخبارية في أربيل | Provided by: ACI MENA
زيارة وفد الجامعة الفرنسيسكانية الأمريكية الى مكتب وكالة "آسي مينا" الإخبارية في أربيل زيارة وفد الجامعة الفرنسيسكانية الأمريكية الى مكتب وكالة "آسي مينا" الإخبارية في أربيل | Provided by: ACI MENA
زيارة وفد الجامعة الفرنسيسكانية الأمريكية الى مكتب وكالة "آسي مينا" الإخبارية في أربيل زيارة وفد الجامعة الفرنسيسكانية الأمريكية الى مكتب وكالة "آسي مينا" الإخبارية في أربيل | Provided by: ACI MENA
زيارة وفد الجامعة الفرنسيسكانية الأمريكية الى مكتب وكالة "آسي مينا" الإخبارية في أربيل زيارة وفد الجامعة الفرنسيسكانية الأمريكية الى مكتب وكالة "آسي مينا" الإخبارية في أربيل | Provided by: ACI MENA
زيارة وفد الجامعة الفرنسيسكانية الأمريكية الى مكتب وكالة "آسي مينا" الإخبارية في أربيل زيارة وفد الجامعة الفرنسيسكانية الأمريكية الى مكتب وكالة "آسي مينا" الإخبارية في أربيل | Provided by: ACI MENA
زيارة وفد الجامعة الفرنسيسكانية الأمريكية الى مكتب وكالة "آسي مينا" الإخبارية في أربيل زيارة وفد الجامعة الفرنسيسكانية الأمريكية الى مكتب وكالة "آسي مينا" الإخبارية في أربيل | Provided by: ACI MENA

كجزء من زيارتهم للجامعة الكاثوليكية في أربيل (CUE)، قام وفد من جامعة الفرنسيسكانية في ستوبنفيل (FUS) في الولايات المتحدة الأمريكية بزيارة مكتب وكالة "آسي مينا" الإخبارية يوم الثلاثاء 25 مايو/أيار 2022.

زار 13 طالبا من من جامعة الفرنسيسكانية، إلى جانب الأب جوناثان سانت أندريه، نائب رئيس الحياة الفرنسيسكانية، والدكتورة تيفاني بوري، منسقة الشراكات الأكاديمية العالمية، المشاريع والانشطة المختلفة في أبرشية أربيل الكلدانية، و التي يدريها المطران بشار متي وردة.

تأتي هذه الزيارة في إطار التعاون المستمر بين المؤسستين، والذي يهدف إلى دعم الطلاب المهمشين والمضطهدين من مختلف الخلفيات والقوميات، وخاصة الطلبة المسيحيين.

عند زيارتهم إلى جامعة CUE، زار وفد FUS مكتب وكالة "آسي مينا" الإخبارية لكي يطلعون عن كثب على آلية عمل المؤسسة، و الخدمة التي تقدمها للمجتمعات المسيحية في الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، من خلال توفير أخبار مجانية محدثة تؤثر على الكنيسة في جميع أنحاء العالم.

خلال اللقاء، تعرف الوفد على فريق وكالة "آسي مينا" الإخبارية، والتي تم إطلاقها رسميًا في مارس/آذار 2022، كجزء من مشروع صحافة في الجامعة الكاثوليكية، حيث تعرف الوفد عن قرب على رؤيتها ورسالتها.

قال كيفن مار، الذي يدرس الفلسفة في  الجامعة الفرنسيسكانية: "انه شيء ملهم بشكل لا يصدق أن ترى الطريقة التي تحاربون بها جميعا لجعل صوت المسيحيين في الشرق الأوسط وشمال إفريقيا مسموعا".

قال كيفن: "أنتم والعمل الذي تفعلونه هو تأكيد لوعد المسيح بأن كنيسته ستستمر حتى نهاية العصر".

علاوة على ذلك، تم تعريف الطلاب القادمين مع الوفد على متدربين في الجامعة الكاثوليكية الذين يعملون في الوكالة، لتعزيز معارفهم ومهاراتهم في الصحافة.

بعد زيارة المكتبين الرئيسيين للوكالة، طرح طلاب مع الوفد أسئلتهم لفهم المشروع بشكل أفضل والذي تم تمويله من شبكة EWTN العالمية الكاثوليكية، والتي تعتبر أكبر شبكة إعلامية دينية في العالم.

قالت إليزابيث دولوريس ألفا، طالبة أخرى في الوفد، والتي تدرس فنون الاتصال:

"لقد تأثرت جدا بالمهنية الإيجابية والطاقة الموجودة داخل الفريق وكالة "آسي مينا"، والتي لديها مهمة جريئة ذات أهمية لا يمكن التشديد عليها بما فيه الكفاية".

وتابعت: "بصفتي زائرة أميركية، كان من المثير للغاية أن تكون قادرا على رؤية العمل الذي تقومون به في أربيل، سعيدة برؤية هذا العمل الذي من خلاله يتسنى إعطاء صوت للمسيحيين المضطهدين في الشرق الأوسط".

كانت إليزابيث واحدة من 13 طالبا من الجامعة الفرنسيسكانية الذين في ولاول مرة بعثوا بمهمة انسانية الى العراق.

"إنه لمن دواعي سروري أن أتطلع إلى سماع القصص التي سيقدمها وكالة "آسي مينا" الإخبارية في السنوات القادمة، ورؤية الطرق التي ستغير بها هذه القصص الكنيسة بشكل عام"، قالت في نهاية زيارتهم إلى مكتب الوكالة.

فيما يتعلق بالتعاون مع  الجامعة الكاثوليكية في اربيل، قالت الدكتورة تيفاني:

"ما بدأ كرؤية أصبح حقيقة واقعة لأننا نلبي معايير شراكتنا، ونوفر مسارات أكاديمية للتعاون. تستمر هذه الشراكة في اكتساب التآزر بسبب مهمتنا المشتركة المتمثلة في التميز الأكاديمي وقيمة البحث العلمي. لدينا خطط جديدة للسنة الأكاديمية ونتطلع إلى البناء هذه الرؤية معا".

مهمّتنا هي الحقيقة. انضمّ إلينا!

تبرّعك الشهري سيساعدنا على الاستمرار بنقل الحقيقة، بعدل وإنصاف ونزاهة ووفاء ليسوع المسيح وكنيسته