بطريرك الاقباط الكاثوليك يُهنى الفرير أرمين لويسترو، رئيسًا عامًا لرهبانية الفرير

هنىء بطريرك الاقباط الكاثوليك: الفرير "أرمين لويسترو"، رئيسًا عامًا لرهبانية الفرير

"باسم مجلس البطاركة والأساقفة الكاثوليك بمصر، وكل المؤسسات والهيئات الكاثوليكية، وبالأصالة عن نفسي، نهنئ الفرير أرمين لويسترو، لانتخابه رئيسًا عامًا لرهبانية الفرير، والمدارس اللاسالية، خلفًا للفرير روبرت شيلر، ونصلي إلى الله القدير، حتى يبارك خدمتكم الجديدة تحت رعاية ومعونة الروح القدس، كما نقدم الشكر للفرير روبرت شيلر، لمجهوداته في خدمة الرهبنة خلال الفترة الماضية".

والجدير بالذكر معرفة أن: المؤسس لرهبانية “إخوة المدارس المسيحية”- والمعروفون عامة باسم "الفرير"- هو الكاهن القديس جان باتيست دي لاسال. وقد أنشأ هذه الرهبانية في رنس بفرنسا عام 1684.

وقد استدعى نيافة النائب الرسولي للاتين بمصر إخوة المدارس المسيحية من فرنسا، ليقوموا بتثقيف وتربية النشء المصري. فوصل أول فريق منهم إلى الإسكندرية في يونيو 1847، وفي شهر يوليو من السنة عينها افتتحوا بدير الآباء اللعازريين ثلاثة فصول للتعليم، ضمت مائة وعشرين تلميذًا. وانتقلوا بعد ذلك سنة 1852 إلى دير سانت كاترين بالإسكندرية، وأنشأوا فيه أول مدرسة رسمية لهم في مصر.

وفي 15 فبراير 1854، وبناءً على طلب الآباء الفرنسيسكان، أنشأوا أول مدرسة لهم بالقاهرة في حي الموسكي بدرب الجنينة.

وفي عام 1860، شيدوا مدرسة الخرنفش الشهيرة التي مازالت قائمة حتى يومنا هذا، على مساحة الأرض التي وهبها إياهم الخديوي إسماعيل. وأخذت مدارس الفرير تنمو وتزدهر في كل أنحاء مصر، شمالاً وجنوبًا وعلى ضفاف قناة السويس، حتى وصل عددها إلى خمس وثلاثين مدرسة.

 ومنذ سنة 1984 عاد الفرير من جديد إلى صعيد مصر، حيث يدبر اثنان منهم مدرسة لجمعية الصعيد المسيحية في بلدة البياضية بالقرب من ملوي، يعمل الفرير أيضًا في مركزين للتأهيل المهني بالمساء، وبالقاهرة افتتحوا مركز تأهيل لشباب العمال.

وقد انحصر عدد مدارسهم منذ عام 1997، وصل إلى ست مدارس فقط، أربعة منها في القاهرة واثنتان في الإسكندرية

مهمّتنا هي الحقيقة. انضمّ إلينا!

تبرّعك الشهري سيساعدنا على الاستمرار بنقل الحقيقة، بعدل وإنصاف ونزاهة ووفاء ليسوع المسيح وكنيسته