الاحتفال بعيد القديس يوسف في دمشق – سوريا

عيد القديس يوسف Provided by: Syriac Catholic Patrechate

بتاريخ يوم السبت ١٩ آذار ٢٠٢٢، احتفل غبطة أبينا البطريرك مار أغناطيوس يوسف الثالث يونان بطريرك السريان الأنطاكي، بعيد القديس يوسف شفيع اسمه وقام بدعوة صاحب السيادة مار يوحنّا جهاد بطّاح رئيس أساقفة دمشق، وأصحابَ القداسة والغبطة والسيادة رؤساء الكنائس في دمشق للاحتفال بهذه المناسبة، باسم أبرشية دمشق السريانية الكاثوليكية. 

حضر هذه المناسبة صاحب القداسة مار أغناطيوس أفرام الثاني بطريرك أنطاكية وسائر المشرق والرئيس الأعلى للكنيسة السريانية الأرثوذكسية في العالم أجمع، وصاحب الغبطة يوسف العبسي بطريرك أنطاكية وسائر المشرق والإسكندرية وأورشليم للروم الملكيين الكاثوليك، وصاحب النيافة الكردينال ماريو زيناري السفير البابوي في سوريا، وأعضاء مجلس رؤساء الكنائس الكاثوليكية في سوريا، ورؤساء الكنائس الكاثوليكية والأرثوذكسية والإنجيلية في دمشق. 

كما حضر صاحب السيادة مار غريغوريوس الياس طبي، والخور أسقف جوزف شمعي المدبّر البطريركي لأبرشية الحسكة ونصيبين، والآباء الخوارنة والكهنة من أبرشيات دمشق. وقد رافق غبطةَ أبينا البطريرك المونسنيور حبيب مراد القيّم البطريركي العام وأمين سرّ البطريركية.
Provided by: Syriac Catholic Patrechate
Provided by: Syriac Catholic Patrechate

وفي هذه المناسبة، قدّم سيادة المطران جهاد بطّاح كلمة تهنئة لغبطة أبينا البطريرك بمناسبة عيد شفيعه القديس يوسف، وكذلك لغبطة البطريرك يوسف العبسي، وللأساقفة والكهنة الحاضرين الذين يحملون اسم هذا القديس، سائلاً الرب أن يبارك الله خدمتهم للكنيسة، ويمتّعهم بالصحّة والعافية، شاكراً الجميع على تلبيتهم دعوته للمشاركة في هذه المناسبة المباركة. 

وقد هنّأ أصحابُ القداسة والغبطة والنيافة والسيادة والآباء الكهنة، غبطةَ أبينا البطريرك، داعين له بفيض النِّعَم والبركات.
Provided by: Syriac Catholic Patrechate
Provided by: Syriac Catholic Patrechate

وبعد تقطيع قالب الحلوى بهذه المناسبة، وجّه غبطة أبينا البطريرك الشكر الخالص لجميع الحاضرين من أصحاب القداسة والغبطة والنيافة والكهنة، خاصّاً بالشكر سيادة المطران جهاد بطّاح وأبرشية دمشق العزيزة، طالباً شفاعة القديس يوسف من أجل حماية الكنيسة وبلادنا وإحلال السلام في العالم أجمع.

مهمّتنا هي الحقيقة. انضمّ إلينا!

تبرّعك الشهري سيساعدنا على الاستمرار بنقل الحقيقة، بعدل وإنصاف ونزاهة ووفاء ليسوع المسيح وكنيسته