الكاردينال العراقي: البابا فرنسيس تبرع بمبلغ 350 ألف دولار للفقراء خلال رحلته إلى العراق

البابا فرنسيس Vatican Media
البابا فرنسيس Vatican Media

صرح الكاردينال لويس رافائيل ساكو لوكالة فيدس أن هدية البابا كانت تهدف إلى أن تكون علامة واقعية وملموسة على حب البابا لجميع الشعب العراقي.

قال الكاردينال ساكو، بطريرك بابل ورئيس الكنيسة الكلدانية الكاثوليكية، إن 250 ألف دولار سيتم إدارتها من قبل أبرشية الكلدان في بغداد. أما المبلغ المتبقي وقدره 100 ألف دولار فقد تم تقسيمه بين أبرشية الكلدان في الموصل والسريان الكاثوليك في بغديدا، المعروفة أيضا باسم (قرقوش).

وقال الكاردينال إن الكنيسة وزعت بالفعل 12000 رزمة من المواد الغذائية على الناس في جميع أنحاء البلاد، على العائلات المسيحية والمسلمة، وأولئك الذين ينتمون إلى جميع الطوائف الدينية الأخرى الموجودة في العراق.

زار البابا فرنسيس العراق في الفترة من 5 إلى 8 مارس. خلال الزيارة التاريخية، سافر للقاء المسيحيين في بغداد وبغديدا (قرقوش) وأربيل والموصل. كما التقى رؤساء سياسيين ودينيين، بمن فيهم المرجع الشيعي الأعلى في العراق (علي السيستاني).

كتب ساكو رسالة إلى البابا فرنسيس يشكره فيها على زيارته وتبرعه. وقال إنه كان يود القدوم إلى روما لشكر البابا شخصيا، لكن منعته جائحة فيروس كورونا ومضاعفات السفر.

وقال إن البابا فرنسيس زرع الوعي بأهمية قبول وإحترام التنوع، والتصرف كأخوة مختلفين، ودعى إلى حب بعضهم البعض ومساعدة بعضهم البعض لبناء حياة يعيش فيها كل إنسان بكرامة وحرية وحقوق وواجبات متساوية.

وأضاف نأمل أن يكون هذا السلوك كما بينته في خطابكم ببغداد يلهم أيضا نوايا الدول الكبرى.

كتب ساكو أيضا أن صلاة البابا في بغداد، أن العراق سيبقى دائما معي في قلبي، تركت صدى عميق أثار إعجابنا وتأثرنا لا يمكن أن يمحى هذا من ذاكرتنا.

قال ساكو: بالنسبة لنا نحن أبنائك وبناتك المسيحيين، حققت زيارتك حلما كبيرا بالنسبة لنا، وقدمت لنا دعما قويا للبقاء والتواصل مع الآخرين كذلك أعطانا الأمل وقلم وبناء الثقة مع الآخرين.

نحن ممتنون جدا لعبارتك أنتم كنيسة حية وقوية، والتي شجعتنا على المضي قدما بحماس و أعطتنا الأمل.


مهمّتنا هي الحقيقة. انضمّ إلينا!

تبرّعك الشهري سيساعدنا على الاستمرار بنقل الحقيقة، بعدل وإنصاف ونزاهة ووفاء ليسوع المسيح وكنيسته