البابا فرنسيس يشدّد على أهمية الصمت والعظات القصيرة في الاحتفالات الليتورجيّة

البابا فرنسيس يلتقي مشاركين في دورة دراسيّة دوليّة لتنشئة المسؤولين عن الاحتفالات الليتورجيّة في الأبرشيّات البابا فرنسيس يلتقي مشاركين في دورة دراسيّة دوليّة لتنشئة المسؤولين عن الاحتفالات الليتورجيّة في الأبرشيّات | Provided by: Vatican Media
البابا فرنسيس يلتقي مشاركين في دورة دراسيّة دوليّة لتنشئة المسؤولين عن الاحتفالات الليتورجيّة في الأبرشيّات البابا فرنسيس يلتقي مشاركين في دورة دراسيّة دوليّة لتنشئة المسؤولين عن الاحتفالات الليتورجيّة في الأبرشيّات | Provided by: Vatican Media

«لا يمكن تَعَلُّم الليتورجيا كما تُعَلَّم الأفكار والمهن والمهارات الإنسانيّة، فهي أهمّ فنون الكنيسة التي تبنيها وتميّزها». هذا ما قاله البابا فرنسيس اليوم للمشاركين في دورة دراسيّة دوليّة لتنشئة المسؤولين عن الاحتفالات الليتورجيّة في الأبرشيّات نظّمها معهد القديس أنسيلموس الحبري في روما بعنوان «عيش الاحتفال الليتورجي بالملء».

شدّد الأب الأقدس في خلال لقائه المشاركين بالدورة في القصر الرسولي الفاتيكاني على أهمّية التحفّظ والصمت وقِصَر العظات بما أنّها ليست عبارة عن محاضرات بل جزء من أسرار الكنيسة. كما طلب تجنّب الضجيج في السكرستيّا لأنّه يصرف الانتباه عن الحقيقة الليتورجيّة. ورأى أن التحيّة الأخويّة جميلة، لكن هذه اللقاءات هي مع الربّ يسوع، لذلك يجب إيلاء أهمّية خاصّة للصمت فيها.

البابا فرنسيس يلتقي مشاركين في دورة دراسيّة دوليّة لتنشئة المسؤولين عن الاحتفالات الليتورجيّة في الأبرشيّات. Provided by: Vatican Media
البابا فرنسيس يلتقي مشاركين في دورة دراسيّة دوليّة لتنشئة المسؤولين عن الاحتفالات الليتورجيّة في الأبرشيّات. Provided by: Vatican Media

ودعا الحبر الأعظم لقيادة شعب الله إلى المسيح وإيصال المسيح إلى الشعب. وقال: من غير المفيد القيام بـ«موكب» جميل عندما يزور المطران الأبرشي إحدى الرعايا لترجع بعد ذهابه الأمور إلى ما كانت عليه في السابق، بل يجب عيش اللياقة والبساطة والنظام رويدًا رويدًا عبر المشاركة بالرتب طوال السنوات، على حدّ تعبيره.

وفسّر البابا أن دور المسؤولين الليتورجيين يتمثّل في تحضير نموذج احتفالات يمكن التشبّه به وليس رتبة تُقام «يومًا واحدًا فقط» ويصعب بعدها تكرارها. ولفت البابا إلى أن عدم التكلّم عن الليتورجيّات المحضّرة بشكل سيّئ عند زيارة الرعايا تعني عدم مساعدة الجماعات الكنسيّة على النمو.  

مهمّتنا هي الحقيقة. انضمّ إلينا!

تبرّعك الشهري سيساعدنا على الاستمرار بنقل الحقيقة، بعدل وإنصاف ونزاهة ووفاء ليسوع المسيح وكنيسته