مواقع الفاتيكان تتعرّض لهجوم إلكتروني والتحقيقات جارية لكشف الملابسات

مواقع الفاتيكان تتعرّض لهجوم إلكتروني والتحقيقات جارية لكشف الملابسات مواقع الفاتيكان تتعرّض لهجوم إلكتروني والتحقيقات جارية لكشف الملابسات | Provided by: Venus78/Shutterstock

تعرّضت مواقع الفاتيكان بعد ظهر اليوم لـ«محاولات غير عاديّة للولوج» الإلكتروني.

في هذا السياق، قال رئيس دار الصحافة الفاتيكانيّة ماتّيو بروني إن «تحقيقات تقنيّة قد بدأت بعد محاولات غير طبيعيّة للولوج إلى المواقع»، بحسب ما نقلت رويترز.

أتى هذا الهجوم من بلدان مختلفة، وأدّى إلى توقّف مواقع إلكترونيّة عدّة تابعة لحاضرة الفاتيكان مثل الموقع الرسمي وفاتيكان نيوز ومواقع الدوائر المختلفة والمتاحف.

وفي حين ساد الاعتقاد أوّلًا أن أعمال صيانة سبّبت انقطاع الخدمة الإلكترونيّة، تمّ التأكد بعد الظهر أن السبب خارج عن الفاتيكان.

وفي حين يتفادى الفاتيكان توجيه أيّ اتّهام، يأتي هذا الهجوم بعد تصريح البابا فرنسيس لمجلّة أميركا اليسوعيّة عبّر فيه عن «وحشيّة» المقاتلين الشيشان والأقليّات الروسيّة الأخرى في الحرب الروسيّة-الأوكرانيّة.

وكان تصريح البابا قد أدّى إلى استياء روسيّ إذ دانت المتكلّمة باسم وزارة الخارجيّة التصريح.

يُذكر أن شركة «ركورديد فيوتشر» الأميركيّة المختصّة بالهجومات الإلكترونيّة تمكّنت من رصد تدخّل إلكتروني على الشبكة الفاتيكانيّة من جهة مرتبطة بالحكومة الصينيّة في العام 2020، لكن بكين نفت يومها هذا الأمر.

كما يُذكر أن البرلمان الأوروبي تعرّض لهجوم إلكتروني في الأيّام الأخيرة بعد تبنّيه قرارًا يصف روسيا بالدولة الراعية للإرهاب.

مهمّتنا هي الحقيقة. انضمّ إلينا!

تبرّعك الشهري سيساعدنا على الاستمرار بنقل الحقيقة، بعدل وإنصاف ونزاهة ووفاء ليسوع المسيح وكنيسته