الفيفا يمنع الأزياء «الصليبيّة» في كأس العالم 2022

الاتحاد الدولي لكرة القدم «الفيفا» يصف الأزياء التي ارتداها مشجعو إنجلترا بـ «الأزياء المسيئة» صورة لأحد مشجّعي المنتخب الإنكليزي في مونديال 2014 مرتديًا أزياءً «صليبيّة» | Provided by: Ben Bonser/Pinterest

منع الاتحاد الدولي لكرة القدم «الفيفا» دخول بعض مشجّعي المنتخب الإنكليزي يوم الجمعة لحضور مباراة تجمع المنتخبَيْن الإنكليزي والأميركي بسبب ارتدائهم ملابسَ تحمل رموزًا «صليبيّة»، سعيًا منه إلى خلق بيئة خالية من التمييز لجميع متابعي كأس العالم 2022 ومشجّعيها.

ووصف الاتحاد الدولي لكرة القدم الأزياء التي ارتداها مشجّعو إنكلترا وحملت رموزًا صليبيّة بـ«المسيئة»، موضحًا أن «ارتداء الأزياء الصليبيّة في بعض البلدان الإسلاميّة في العالم العربي أو الشرق الأوسط قد يكون مسيئًا للمسلمين». وطلب من المشجّعين عدم ارتداء تلك الملابس أو تغطية الرموز التي تحملها.

وكانت مقاطع فيديو تحوي لقطات تُظهر مسؤولين أمنيين يسوقون مشجّعَيْن يرتديان خوذات الفرسان الصليبيين وأزياءهم قد انتشرت قبل افتتاحيّة مباراة إنكلترا ضدّ إيران الاثنين المنصرم، ولم يتضح ما إذا كان المشجّعان قد أُلْقِيَ القبض عليهما أو مُنِعا من مشاهدة المباراة فقط.

إلى ذلك، وُضِعَتْ ملابس مشجّعي كرة القدم تحت المراقبة، ولا سيّما تلك التي حملت أعلام قوس قزح، الرامزة إلى مجتمع الميم أو المثليّة الجنسيّة، إذ تُعتبر غير قانونيّة في قطر.

مهمّتنا هي الحقيقة. انضمّ إلينا!

تبرّعك الشهري سيساعدنا على الاستمرار بنقل الحقيقة، بعدل وإنصاف ونزاهة ووفاء ليسوع المسيح وكنيسته