الكنيسة الأرمينيّة الكاثوليكيّة ترفع الصلاة من أجل أبناء شمال سوريا

صورة تمثّل معاناة الأطفال في الشمال السوري صورة تمثّل معاناة الأطفال في الشمال السوري | Provided by: Talha Nair via Unsplash

دانت الكنيسة الأرمينيّة الكاثوليكيّة الهجمات الأخيرة التي شنّتها تركيا (من دون أن تسمّيها) على شمال الأراضي السوريّة الواقعة قرب حدودها وتسيطر عليها قوّات كرديّة انفصاليّة، رافعةً الصلاة من أجل سكان هذه المنطقة الذين ما زالوا يعانون أشدّ معاناة في ظلّ تدهور الوضع الأمني والمعيشي الذي لا يبدو أن حلًّا قريبًا له يلوح في الأفق.

وجاء في بيانٍ للبطريركيّة الأرمينيّة الكاثوليكيّة بشأن تلك التطوّرات الأخيرة ما يلي:

«ردًّا على ما تتعرّض له القامشلي والجزيرة والحسكة السوريّة وسائر القرى الممتدّة على طول الشريط الحدودي من اعتداءات متتالية مستهدفةً البنية التحتيّة ومسبّبةً قطع المياه عن المدنيين الآمنين وشبكات الكهرباء ومحطّات الغاز عن أبناء تلك المناطق، وما يشكّل ذلك من تعدٍّ على أبسط حقوق الإنسان، ترفع بطريركيّة الأرمن الكاثوليك الصلاة على نيّة أبناء هذه المدن والمناطق من أجل إحلال السلام في ربوعها، ولا سيّما مع بدء رحلة الميلاد، أي زمن ولادة المخلّص».

وأملت البطريركيّة أيضًا أن تتحمّل الجهة المعتدية مسؤوليّاتها الإنسانيّة لإيقاف كل أنواع التعدّيات، سائلةً الربّ أن يزرع سلامه في ربوع الوطن وسلامة شعبه.

مهمّتنا هي الحقيقة. انضمّ إلينا!

تبرّعك الشهري سيساعدنا على الاستمرار بنقل الحقيقة، بعدل وإنصاف ونزاهة ووفاء ليسوع المسيح وكنيسته