البابا فرنسيس يحدّد 3 شروط من أجل بناء السلام

البابا فرنسيس في خلال التبشير الملائكي يوم الثلاثاء 1 نوفمبر/تشرين الثاني 2022 البابا فرنسيس في خلال صلاة التبشير الملائكي يوم الثلاثاء 1 نوفمبر/تشرين الثاني 2022 | Provided by: Vatican Media

لمناسبة عيد جميع القديسين، أكد البابا فرنسيس في كلمته قبل تلاوة التبشير الملائكي أمام المؤمنين المحتشدين في ساحة القديس بطرس بالفاتيكان، أن بذرة السلام تتطلّب نزع سلاح القلب من خلال الانفتاح على يسوع والمثول أمام صليبه ونوال المغفرة والسلام.

وقال إن تطويبات يسوع هي بطاقة هويّة القديسين، كونها تتحدّث عن حياة ثوريّة تسير عكس التيّار.

وأوضح أن يسوع لا يمنح الطوبى للذين هم في سلام، وإنما للذين يصنعون السلام، بُناته وصانعيه، مضيفًا: يتطلّب بناء السلام الالتزام والتعاون والصبر. الكتاب المقدّس يتحدّث عن «بذرة السلام» لأنها تنبت من تراب الحياة، من بذرة قلوبنا، وتنمو في الصمت من خلال أعمال العدل والرحمة، على مثال القديسين. لكي تنمو بذرة السلام وتثمر، يجب أن تموت أوّلًا.

وقال الأب الأقدس إن صناعة السلام تتمّ من خلال نزع سلاح القلب لأننا مجهّزون بأفكار عدوانيّة ونعتقد أننا ندافع عن أنفسنا بالشكوى واللامبالاة، مردفًا: إن بذرة السلام تطلب منا أن ننزع سلاح القلب من خلال الانفتاح على يسوع، والمثول أمام صليبه، ونوالنا منه في الاعتراف المغفرة والسلام.

وأشار إلى أن صانعي السلام قد يبدون في غير محلّهم لأنهم لا يخضعون لمنطق السلطة والتسلّط لكنهم في السماء سيكونون الأقرب إلى الله.

وختم البابا فرنسيس كلمته بالقول: لتساعدنا العذراء مريم، سلطانة جميع القديسين، لكي نكون بناة سلام.

مهمّتنا هي الحقيقة. انضمّ إلينا!

تبرّعك الشهري سيساعدنا على الاستمرار بنقل الحقيقة، بعدل وإنصاف ونزاهة ووفاء ليسوع المسيح وكنيسته