الفاتيكان: البابا فرنسيس يلتقي ماكرون والأخير يناقش قضايا الشرق الأوسط

البابا فرنسيس والرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون البابا فرنسيس والرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون | Provided by: Vatican Media

التقى البابا فرنسيس صباح اليوم الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون في القصر الرسولي الفاتيكاني على مدى حوالي ساعة. ويُعتبر هذا اللقاء الثالث للبابا مع ماكرون في الفاتيكان إذ كان الأوّل في العام 2018 والثاني في العام 2021.

أهدى البابا الرئيس الفرنسي ميداليّة سُبِكت عليها بازيليك القديس بطرس كما تصوّرها الفنّان بيرنيني، إضافة إلى الرسائل العامّة للبابا فرنسيس ورسالته لليوم العالمي للسلام لهذا العام ووثيقة الأخوّة الإنسانيّة وكتاب عن الصلاة التي قام بها الأب الأقدس في ساحة القديس بطرس الخالية في زمن الوباء.

من ناحيته، أهدى ماكرون البابا نسخة باللغة الفرنسيّة عن كتاب الفيلسوف إيمانويل كانت «من أجل السلام الدائم». وقالت بريجيت، زوجة الرئيس الفرنسي، للبابا: «أصلّي لكم».

بعد اللقاء، تحدّث ماكرون مع الكاردينال بييترو بارولين، أمين سرّ حاضرة الفاتيكان، والمونسنيور بول غالاغر، سكرتير الفاتيكان للعلاقات مع الدول والمنظمات الدوليّة في لقاء ودّي حول مسائل دوليّة عدّة من الحرب الأوكرانيّة وبشكل خاصّ المساعدات الإنسانيّة الضروريّة فيها. كما تمّ التطرّق إلى أحداث القوقاز والشرق الأوسط وأفريقيا.  

وكان ماكرون قد التقى أيضًا في زيارته روما الرئيس الإيطالي سيرجيو ماتاريلا ورئيسة الوزراء الإيطاليّة جورجيا ميلوني. وتأتي زيارته تلبيةً لدعوة جماعة القديس إيجيديو من أجل حضور مؤتمر «صرخة سلام».

مهمّتنا هي الحقيقة. انضمّ إلينا!

تبرّعك الشهري سيساعدنا على الاستمرار بنقل الحقيقة، بعدل وإنصاف ونزاهة ووفاء ليسوع المسيح وكنيسته