البابا فرنسيس: للاستلهام من القديس يوحنا بولس الثاني من أجل رؤية الواقع بعيني يسوع

البابا فرنسيس يلتقي المشاركات في المجمع العام لراهبات القديسة بريجيدا والمرسلات الكومبونيات البابا فرنسيس يلتقي المشاركات في المجمع العام لراهبات القديسة بريجيدا والمرسلات الكومبونيّات | Provided by: Vatican Media

دعا البابا فرنسيس، في الكلمة التي وجّهها اليوم في القصر الرسولي بالفاتيكان إلى المشاركات في المجمع العام لراهبات القديسة بريجيدا والمرسلات الكومبونيّات، إلى الاستلهام من القديس يوحنا بولس الثاني الذي تحتفل الكنيسة بذكراه الليتورجيّة اليوم لأنه سيجعلهن ينظرنَ إلى الواقع بعيني الربّ يسوع ويساعدهن على السير بفرح والطاعة للروح القدس وتحويل مواهبهن إلى نبوءة متجسّدة.

وأضاف: إنه زمن الطاعة والانفتاح على الروح القدس لفهم أولويّات رسالة المكرّسات من أجل خير الكنيسة والعالم، وفرصة للانطلاق مجدّدًا من المسيح الذي يعطي المعنى والملء لكل مسيرة كنسيّة.

ولفت إلى أن الموضوع الذي اختارته الراهبات لمجمعهن العام يحمل عنوان «آنيّة الموهبة من منظور الأمّهات المُؤسِّسات. الحبّ الثلاثي: الرهبنة والكنيسة والعالم»، ما يذكّرهن بروح البدايات من أجل ترجمة موهبتهن التأسيسيّة إلى خيارات رسوليّة تتماشى مع المواقف المعاصرة.

وحضّ الأب الأقدس الراهبات على تكريس حياتهن للصلاة وعبادة القربان المقدّس كي يغصنَ في الحبّ الإلهي ويعطينَه بسخاء للآخرين.

وشجّعهن على الاقتداء بحماسة القديس دانياليه كومبوني الذي حرّكته محبّة الله وشغف الإنجيل، فأسّس رهبانيّتهن التي تسعى إلى مساعدة الأشدّ فقرًا والمتروكين في السودان وضحايا العبوديّة.

وختم البابا فرنسيس كلمته، مؤكدًا رفع الصلاة إلى الروح القدس ليمنح المكرّسات مواهبه بوفرة كي يترجمن الخيارات والقرارات الناتجة عن أعمال مجمعهن في حياة جماعاتهن ويمنحهن القوّة لمواجهة التحدّيات الحاضرة والمستقبليّة والثبات في الخدمة الكنسيّة.

مهمّتنا هي الحقيقة. انضمّ إلينا!

تبرّعك الشهري سيساعدنا على الاستمرار بنقل الحقيقة، بعدل وإنصاف ونزاهة ووفاء ليسوع المسيح وكنيسته