أوكرانيا: إطلاق نار على ممثّل البابا فرنسيس في أثناء تسليم المساعدات

ممثّل البابا فرنسيس في أوكرانيا الكاردينال كونراد كراجوسكي ممثّل البابا فرنسيس في أوكرانيا الكاردينال كونراد كراجوسكي | Provided by: lvivadm via Wikimedia(CC BY 3.0)/CNA

تعرّض ممثّل البابا فرنسيس في أوكرانيا الكاردينال كونراد كراجوسكي لإطلاق نار السبت بينما كان يُسلّم مساعداتٍ إنسانيّة قرب مدينة زابوريجيا لكنّه لم يُصَبْ بأذى، حسبما أعلن موقع «فاتيكان نيوز».

وحصلت الواقعة في وقتٍ كان الكاردينال البولندي يحمل مساعدات غذائيّة وإمدادات أُخرى للأشخاص العالقين على الخطوط الأماميّة. وقد تعرّض هو والمرافقون له لنيران أطلقتها مصادر مجهولة.

وصرّح الكاردينال لـ«فاتيكان نيوز» بأنّ «هذا الأمر يحصل للمرّة الأولى في حياتي، لم أعرف إلى أين أهرب».

وتعرّض الكاردينال كراجوسكي، مُحافظ الدائرة الخيريّة لخدمة الأعمال الإنسانيّة، لإطلاق النار بينما كان يُسلّم مساعداتٍ إنسانيّة باسم البابا فرنسيس قرب مدينة زابوريجيا الأوكرانيّة، لكنّه نجا من محاولة الاغتيال وواصَلَ مهمّته.

زابوريجيا مدينةٌ تقع في جنوب شرق أوكرانيا على ضفاف نهر دنيبر. وكانت محطّة الطاقة النوويّة التي وُصِفَت بأنّها الأكبر في أوروبا متوقّفةً فيها عن العمل لمدّة أسبوع تقريبًا، في إجراء احترازيّ، نظرًا إلى القتال العنيف في المنطقة.

وكان البابا فرنسيس قد قال في 11 سبتمبر/أيلول الحالي إنّ كراجوسكي سيتوجّه إلى أوكرانيا «لتقديم شهادة ملموسة عن قرب البابا والكنيسة». وهذه رابع رحلة له هناك بصفته البابويّة منذ بدء الغزو الروسي في 24 فبراير/شباط الماضي.

كما كان الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي قد قال لوكالة رويترز للأنباء إنّ من السابق لأوانه معرفة ما إذا كان الهجوم الأوكراني المضادّ في الجزء الشمالي الشرقي من البلاد سيُمثّل بداية تحوّلٍ في الحرب المستمرّة منذ سبعة أشهر.

مهمّتنا هي الحقيقة. انضمّ إلينا!

تبرّعك الشهري سيساعدنا على الاستمرار بنقل الحقيقة، بعدل وإنصاف ونزاهة ووفاء ليسوع المسيح وكنيسته