المطران مصري من فرنسا: «الربّ لن يتخلّى عن أولاده في سوريا!»

الزيارة الرعويّة للمطران جورج مصري لفرنسا القداس الإلهي الذي ترأسه المطرن جورج مصري في فرنسا | Provided by: Claude Zerez
الزيارة الرعوية للمطران مصري لفرنسا المطران جورج مصري متروبوليت حلب وتوابعها للروم الملكيين الكاثوليك | Provided by: Claude Zerez
المطران جورج مصري في كلمته أمام أعضاء جمعيّة «الأخوّة المسيحيّة لسارث أورينت» المطران جورج مصري في كلمته أمام أعضاء جمعيّة «الأخوّة المسيحيّة لسارث أورينت» | Provided by: Claude Zerez

أكد المطران جورج مصري، رئيس أساقفة حلب للروم الملكيّين الكاثوليك، في خلال ترؤسه القداس الإلهي في كنيسة القديس ألدريك في مدينة لومان الفرنسيّة، أن الربّ لن يتخلّى عن أولاده في سوريا. 

وفي عظته، تناول المطران مصري أخبار المسيحيين السوريين، خاصّةً أبناء رعيّته في حلب والذين لم يفقدوا ثقتهم بالله وبالسلام المزروع في قلوبهم على الرغم من صعوبة الحياة في البلاد. وأكد أنّ مسيحيّي حلب سيظلّون مؤمنين بأنّ الربّ يسوع لن ينساهم، قائلًا: «الربّ لن يتخلّى عن أولاده في سوريا». 

وشكر المطران مصري جمعيّة «الأخوّة المسيحيّة في سارث أورينت» التي تسعى إلى تعزيز العمل في سبيل تأمين المساعدة المتبادلة بين مسيحيّي سارث والشرق الأوسط، مضيفًا: بفضل المساعدات التي قدّمتها الجمعيّة في العام 2021 لرعيّة القديس ديمتريوس في حلب، استطاعت الجمعيّة زرع الأمل والرجاء مُجَدَّدًا في أرض ملأها الخوف. وهو ما ساعد أهالي رعيّة كنيسة القديس ديمتريوس على البقاء والاستمرار في هذه الأرض.

برنامج زيارة المطران مصري 

زار المطران جورج مصري، يرافقه النائب العام الأرشمندريت أنطوان مخللة، فرنسا. وفي ما يلي تفاصيل المحطّات التي تضمّنتها الزيارة: 

11 سبتمبر/أيلول: زيارة مدينة لومان الفرنسيّة وإقامة قداس في كنيسة القديس ألدريك بالتزامن مع صلاة رعيّة القديس ديمتريوس في حلب، وتلى ذلك غداءٌ مع جمعيّة «الأخوّة المسيحيّة في سارث أورينت» ولقاء مع المدبّر الأسقفي في لومان.

12 سبتمبر/أيلول: زيارة رهبان دير سولسيمس ولقاء مع الرهبان والراهبات. 

13 سبتمبر/أيلول: قداس احتفالي مع الرهبان في دير القديس بطرس.

14سبتمبر/أيلول: ختام الرحلة الرعويّة بقداس مع الجالية العربيّة في كنيسة الزيارة في مدينة لومان. 

مدينة لومان 

لومان بالفرنسيّة «Le Mans»: مدينة فرنسيّة تقع على نهر سارث، وهي مقرّ لأبرشيّة الروم الكاثوليك، وتُسمّى بالفرنسيّة préfecture، وتعني العاصمة أي عاصمة «مان».


مهمّتنا هي الحقيقة. انضمّ إلينا!

تبرّعك الشهري سيساعدنا على الاستمرار بنقل الحقيقة، بعدل وإنصاف ونزاهة ووفاء ليسوع المسيح وكنيسته