البابا فرنسيس: «نحن مدعوّون لنكون مبدعين في صنع الخير!»

البابا فرنسيس يتلو صلاة التبشير الملائكي يوم الأحد 18 سبتمبر/أيلول 2022 البابا فرنسيس يتلو صلاة التبشير الملائكي يوم الأحد 18 سبتمبر/أيلول 2022 | Provided by: Vatican Media

دعا البابا فرنسيس اليوم، في كلمته قبل تلاوة صلاة التبشير الملائكي مع المؤمنين المحتشدين في ساحة القديس بطرس بالفاتيكان، إلى عدم استخدام خيرات هذا العالم من أجل الذات والأنانية بل بهدف تكوين صداقات وخلق علاقات جيّدة كي يتصرّف المؤمنون في المحبّة ويعزّزوا الأخوّة ويعتنوا بالأشدّ ضعفًا.

وشرح الأب الأقدس معنى الحنكة التي يجب أن يتميّز بها تلاميذ يسوع، قائلًا: في بعض الأحيان نسمح للإحباط بأن يتغلّب علينا، أو نقع في التذمّر ونلعب دور الضحيّة. أما يسوع، فيقول لنا إننا نستطيع أن نكون مُحنّكين وفقًا للإنجيل، ويقظين ومنتبهين لكي نميّز الواقع، ومبدعين في البحث عن حلول جيّدة لنا وللآخرين.

وأكد أن المحبّة التي عشناها في علاقاتنا الأخويّة مهمّة لكي نرث الحياة الأبديّة إذ لا يفيدنا أن نكدّس خيرات هذا العالم، مضيفًا: هنا تأتي دعوة يسوع: لا تستخدموا خيرات هذا العالم لأنفسكم ولأنانيّتكم فقط، بل استخدموها لتكوين صداقات وخلق علاقات جيّدة، ولكي تتصرّفوا في المحبّة وتعزّزوا الأخوّة وتعتنوا بالأشخاص الأشدّ ضعفًا.

ونبّه إلى عدم جواز شعور المسيحيين بالإحباط وسط عالم يسود فيه الفساد أو ترك الأمور تسير على هذا النحو، والوقوف غير مبالين، مردفًا: نحن مدعوّون لنكون مبدعين في صنع الخير بحكمة الإنجيل وحنكته، مستخدمين خيرات هذا العالم -ليس الخيرات الماديّة وحسب، وإنما كل العطايا التي تلقّيناها من الربّ- لا لكي نغني أنفسنا وإنما لنخلق المحبّة الأخويّة والصداقة الاجتماعيّة.

وختم البابا فرنسيس كلمته، داعيًا إلى رفع الصلاة لمريم العذراء كي تساعدنا لنكون مثلها فقراء بالروح وأغنياء في المحبّة المتبادلة.

 

مهمّتنا هي الحقيقة. انضمّ إلينا!

تبرّعك الشهري سيساعدنا على الاستمرار بنقل الحقيقة، بعدل وإنصاف ونزاهة ووفاء ليسوع المسيح وكنيسته