البابا فرنسيس يبدي قلقه حيال التطوّرات الأخيرة في العراق

البابا فرنسيس في المقابلة العامة اليوم البابا فرنسيس في المقابلة العامة اليوم | Provided by: Vatican Media

أبدى البابا فرنسيس اليوم، في ختام مقابلته العامة مع المؤمنين، قلقه حيال التطوّرات الأخيرة في بغداد، سائلًا الربّ أن يهب الشعب العراقي عطيّة السلام.

وقال الأب الأقدس: «إني أتابع بقلق أحداث العنف التي وقعت في بغداد في خلال الأيّام الماضية. لنصلِّ إلى الله سائلين إيّاه أن يمنح الشعب العراقي هبة السلام». وأضاف: «لقد فرحتُ العام الماضي بزيارة العراقيين، ولمستُ عن كثب الرغبة الكبيرة في العودة إلى الحياة الطبيعيّة والتعايش السلمي بين مختلف الجماعات الدينية التي تكوّن المجتمع العراقي».

وأكد أن الحوار والأخوّة هما الدرب الواجب اتباعها من أجل مواجهة الصعوبات الراهنة والتوصّل إلى الهدف المنشود.

وأشار البابا فرنسيس إلى اليوم العالمي للصلاة من أجل الخليقة الذي سيُحْتَفل به غدًا وبداية زمن الخليقة الذي يُختتم في 4 أكتوبر/تشرين الأوّل المقبل، متمنّيًا أن يعزّز اليوم العالمي الذي يتمحور هذا العام حول موضوع «اصغِ إلى صوت الخليقة» لدى الجميع الالتزام الملموس في الاهتمام ببيتنا المشترك.

ودعا المؤمنين إلى الصلاة على نيّة قمّتي كوب 27 وكوب 15 الأمميّتين كي تتمكّنا من توحيد العائلة البشريّة في مواجهة الأزمة المزدوجة، أزمة المناخ وانحسار التنوّع البيئي.

مهمّتنا هي الحقيقة. انضمّ إلينا!

تبرّعك الشهري سيساعدنا على الاستمرار بنقل الحقيقة، بعدل وإنصاف ونزاهة ووفاء ليسوع المسيح وكنيسته