مصر: استشهاد قبطيَّيْن على يد تنظيم داعش

الشهيدان القبطيَّان سلامة موسى وهيب وابنه هاني موسى الشهيدان القبطيَّان سلامة موسى وهيب وابنه هاني موسى | Provided by: Nader Shokry

استشهد سلامة موسى وهيب وابنه هاني في جلبانة بالقنطرة على يد تنظيم داعش الذي انتقل بعمليّاته الإرهابيّة من العريش إلى المنطقة التي شهدت استشهادهما، بعد محاصرة الجيش التنظيم وتطهير مناطق شمال سيناء ورفح والشيخ زويد من المتطرّفين.

في سياق متصل، صرّح أحد أقارب الشهيدَيْن بأنهما استشهدا على يد تنظيم داعش في خلال عملهما في أرضهما الزراعيّة، إذ فوجئا بأعيرة ناريّة كثيفة أطلقها التنظيم الذي يعمل على إثارة الفوضى عبر قتل المدنيين في المنطقة، ردًّا على حصار الجيش له، في وقتٍ تُرتقب معاينة النيابة لموقع الأحداث.

في المقابل، تمكّنت قوات الجيش من قتل قيادات من تنظيم داعش في المنطقة، وأبرزهم باسل خالد شيخ عيد، وحمزة عادل الزاملي المكنّى، وتمّ القضاء على مجموعة من العناصر الإرهابيّة في خلال عمليّات التمشيط في سيناء ومدن القناة.

وتجدر الإشارة إلى أن سلامة موسى أبٌ لخمسة أبناء، منهم هاني البالغ 40 عامًا وهو أبٌ لطفلتَيْن كان يساعد والده في فلاحة الأرض الزراعيّة في جلبانة، وهي إحدى قرى مركز القنطرة التابع لمحافظة الإسماعيليّة بمنطقة القناة، وتقع قرب المدخل الغربي لشمال سيناء وتتميّز بأنها منطقة زراعات كثيفة، ومنها حاول تنظيم داعش فتح جبهة جديدة غرب سيناء بعد تضييق الجيش المصري الخناق عليه، فتمّ التحكّم في ممرّات الإمدادات الغذائيّة واللوجستيّة للتنظيم، ما دفعه إلى نقل معاقله التقليديّة وعناصره من شرق سيناء إلى محيط بئر العبد غربها.

مهمّتنا هي الحقيقة. انضمّ إلينا!

تبرّعك الشهري سيساعدنا على الاستمرار بنقل الحقيقة، بعدل وإنصاف ونزاهة ووفاء ليسوع المسيح وكنيسته