الكرسي الرسولي يوضح مواقف البابا فرنسيس من الحرب الروسيّة-الأوكرانيّة

البابا مقبّلًا علم أوكرانيا في ساحة القدّيس بطرس في 25 يونيو/حزيران 2022 البابا مقبّلًا علم أوكرانيا في ساحة القدّيس بطرس في 25 يونيو/حزيران 2022 | Provided by: Vatican Media

أصدر الكرسي الرسولي بيانًا أوضح فيه مداخلات البابا فرنسيس المرتبطة بالحرب الروسيّة-الأوكرانيّة، شارحًا هدف هذه المواقف، ومكرّرًا أنّها لا تحمل التأويل. وورد في البيان:

«في سياق الحرب الأوكرانيّة، أجرى البابا فرنسيس ومساعدوه مداخلات عدّة مرتبطة بالحرب. تهدف هذه المداخلات بشكل خاصّ إلى دعوة الرعاة والمؤمنين للصلاة، وكلّ أصحاب النيّات الطيّبة إلى التضامن وبذل الجهود من أجل السلام.

في أكثر من مناسبة، كما في الأيّام الأخيرة، دارت جدالات عامّة حول المعاني السياسيّة التي تُعطى لهذه المداخلات.

لهذا السبب، نكرّر وجوب قراءة كلمات الأب الأقدس المرتبطة بهذه المسألة الدراماتيكيّة على أنّها إعلاء للصوت من أجل الدفاع عن الحياة البشريّة والمبادئ المرتبطة بها، وليست اتّخاذ مواقف سياسيّة. وفي ما خصّ الحرب الأوكرانيّة الواسعة التي بدأتها روسيا الاتّحاديّة، فإنّ مواقف الأب الأقدس فرنسيس واضحة ولا تحمل التأويل، وهي تدين الحرب على أنّها أخلاقيًّا ظالمة وغير مقبولة وهمجيّة وعديمة الإحساس وبغيضة ومُدَنَّسَة».

مهمّتنا هي الحقيقة. انضمّ إلينا!

تبرّعك الشهري سيساعدنا على الاستمرار بنقل الحقيقة، بعدل وإنصاف ونزاهة ووفاء ليسوع المسيح وكنيسته