طوباوي جديد... من هو البابا يوحنا بولس الأوّل؟

البابا يوحنّا بولس الأوّل البابا يوحنا بولس الأوّل | Provided by: L’Osservatore Romano

يوم الأحد 4 سبتمبر/أيلول 2022، يُعْلَنُ يوحنا بولس الأوّل طوباويًّا في ساحة القديس بطرس في الفاتيكان. فمن هو هذا البابا؟

مولده ودراساته

وُلِدَ في العام 1912 في منطقة بيلّونو الإيطاليّة. دُعِيَ ألبينو لوتشياني، وأُعْطِيَ سرّ المعموديّة في اليوم عينه من ولادته. دخل الإكليريكيّة في العام 1928، ورُسِمَ شمّاسًا ثمّ كاهنًا في العام 1935. درس اللاهوت في الجامعة الحبريّة الغريغوريّة في روما، وتخرّج منها في العام 1947. نشر في العام 1949 كتابًا تحت عنوان «فتات تعليم دينيّ».

أسقف ثمّ كاردينال

رُسِمَ أسقفًا لأبرشيّة فيتّوريو فينيتو في العام 1958 على يد البابا يوحنا الثالث والعشرين في بازيليك القديس بطرس في الفاتيكان. شارك في أعمال المجمع الفاتيكاني الثاني بين عامي 1962 و1965. عيّنه البابا بولس السادس «بطريركًا» على مدينة البندقيّة في العام 1969. انتُخب نائب رئيس مجلس الأساقفة الإيطاليّين في العام 1972، ومُنِحَ لقب كاردينال في العام 1973. زار البوروندي وسويسرا وألمانيا والبرازيل ويوغوسلافيا في خلال خدمته الأسقفيّة والكارديناليّة.

البابا يوحنا بولس الأوّل. Provided by: L’Osservatore Romano
البابا يوحنا بولس الأوّل. Provided by: L’Osservatore Romano

انتخابه بابا

انتُخب بابا للكنيسة الكاثوليكيّة الجامعة في 26 أغسطس/آب 1978. ونسبةً للباباوَيْن يوحنا الثالث والعشرين وبولس السادس، اختار اسم يوحنا بولس الأوّل، رغبةً منه في متابعة الإصلاح الذي بدأه هذان الإثنان. لكن حبريّة يوحنا بولس الأوّل لم تدم أكثر من 33 يومًا إذ توفّي في 28 سبتمبر/أيلول من العام عينه بذبحة قلبيّة. وفي السنوات اللاحقة لوفاته، انتشرت نظريّات عدّة حول موته، لكن لم يثبت يومًا أيّ منها.

ليست الحبريّة الأقصر في التاريخ

لم تكن حبريّة يوحنا بولس الأوّل الأقصر في تاريخ الكنيسة الكاثوليكيّة إذ عرفت الكنيسة 9 باباوات خدموا لفترات أقصر هم: البابا لاوون الحادي عشر وبيوس الثالث اللذان خدما 27 يومًا، وداماسو الثاني 24 يومًا، وثيودوروس الثاني 21 يومًا، وسيليستينوس الرابع 17 يومًا، وبونيفاسيوس السادس 16 يومًا، وأوربانوس السابع 13 يومًا.

من أقواله

  • الإيمان هو الاستسلام للربّ وتغيير حياتنا الخاصّة (13 سبتمبر/أيلول 1978).

  • أن نحبّ الله هو أن نسافر إليه بقلبنا (27 سبتمبر/أيلول 1978).

  • الكنيسة أُمّ. إن مرضت أمّنا وإن صارت تعرج نُحبّها أكثر بعد. لنفعل الأمر عينه مع الكنيسة: يجب أن لا ينقص أبدًا عطفنا نحوها إن كان فيها، وحقًّا فيها، أخطاء ونواقص (13 سبتمبر/أيلول 1978).

  • إلى يميني وإلى يساري كرادلة ومطارنة، إخوتي في الأسقفيّة، إنّني مجرّد أخيهم الكبير (6 سبتمبر/أيلول 1978).

مهمّتنا هي الحقيقة. انضمّ إلينا!

تبرّعك الشهري سيساعدنا على الاستمرار بنقل الحقيقة، بعدل وإنصاف ونزاهة ووفاء ليسوع المسيح وكنيسته