حجّاج إيطاليّون يحضرون إلى الأراضي المقدّسة على درّاجات إحياءً لذكرى مرشدهم الروحي

حجّاج إيطاليّون يحضرون إلى الأراضي المقدّسة على درّاجات إحياءً لذكرى مرشدهم الروحي حجّاج إيطاليّون يحضرون إلى الأراضي المقدّسة على درّاجات إحياءً لذكرى مرشدهم الروحي | Provided by: Latin Patriarchate of Jerusalem
حجّاج إيطاليّون يحضرون إلى الأراضي المقدّسة على درّاجات إحياءً لذكرى مرشدهم الروحي حجّاج إيطاليّون يحضرون إلى الأراضي المقدّسة على درّاجات إحياءً لذكرى مرشدهم الروحي | Provided by: Latin Patriarchate of Jerusalem

قطع حجّاج إيطاليّون أكثر من 1000 كيلومتر على درّاجات ليصلوا إلى الأراضي المقدّسة، تكريمًا للأب جوزيف كويرين، المرشد الروحي لحجّاج كُثر.

وُلِدَت فكرة المشروع لدى أحد راكبي الدرّاجات والأب كويرين، من خلال التصميم على زيارة الأراضي المقدّسة عند انتهاء جائحة كورونا إلّا أن الأب كويرين توفّي في العام 2021، كما أن معظم البلدان أغلقت حدودها بالكامل بسبب انتشار الجائحة. لذلك، قرّر ماورو توماسيلا، أحد عشّاق ركوب الدرّاجات، أن يعود إلى الأراضي المقدّسة بالدرّاجة مع خمسة حجّاج آخرين، وفاءً لذكرى الأب كويرين الذي عمل على تنظيم أكثر من 100 رحلة حجّ إلى الأراضي المقدّسة.

وهكذا سافر فابريزيو ريزو وماسيمو سارتوري وسيلفانو كارير ودينيس روفوني وماورو توماسيلا والبطل الأولمبي أنجيلو سيكوني من نيجريسيا (قرية في شمال إيطاليا) إلى ميناء باري، ومن باتراس إلى أثينا عبر قورنتوس، وأخيرًا من الناصرة إلى القدس. وعاد راكبو الدرّاجات إلى إيطاليا بعد 17 يومًا من مغادرتهم نيجريسيا. وأبدى المشاركون إعجابهم بمدينة يافا وكنيسة التجلّي على جبل طابور وجبل الزيتون وبيت لحم والقدس.

والتقى المطران بولس ماركوتسو، من بطريركيّة اللاتين في القدس والمولود في قرية قرب نيجريسيا، مجموعة الحجّاج، وعلّق على مبادرتهم قائلًا: «انضممت إلى المجموعة لدى وصولها إلى الأراضي المقدّسة. لم يختاروا طريقًا سهلًا، فمن الناصرة إلى القدس، قرّروا ركوب الدرّاجات في جبل طابور وجبل الزيتون».

مهمّتنا هي الحقيقة. انضمّ إلينا!

تبرّعك الشهري سيساعدنا على الاستمرار بنقل الحقيقة، بعدل وإنصاف ونزاهة ووفاء ليسوع المسيح وكنيسته