بعد التشاور مع آباء سينودس الكنيسة الأرمنيّة الكاثوليكيّة، عيّن الكاثوليكوس البطريرك روفائيل بيدروس الحادي والعشرون ميناسيان المونسنيور ناريك لويس نعمو نائبًا بطريركيًّا على القدس والأردن، ومنحه رتبة الوارتابيت التي يستطيع بموجبها استخدام العصا الأسقفيّة والتاج في أثناء الذبيحة الإلهيّة وعند ممارسته الأسرار الكنسيّة.

وتمنّى البطريرك ميناسيان من النائب البطريركي الجديد أن يكون -بحكم سنوات خبرته- راعيًا حقيقيًّا للنفوس، وعينًا ساهرة على رعيّته واحتياجاتها، يزور العائلات، ويهتمّ بالمؤمنين، ويعتني بالمحتاجين والمرضى.

وتجدر الإشارة إلى أن النائب البطريركي الجديد من مواليد 1972 القامشلي-سوريا. وقد رُسِمَ كاهنًا في العام 1997 على يد المطران بطرس مراياتي. وبعد خدمته في رعيّة القديس يوسف في القامشلي، انتقل ليخدم في فالانس-فرنسا. وفي العام 2015، عُيِّنَ مديرًا للمعهد الحبري الأرمني في روما.