إطلاق لوغو وشعار رحلة البابا فرنسيس إلى كازاخستان

لوغو وشعار الرحلة البابوية إلى كازاخستان في الفترة من 13 إلى 15 سبتمبر/أيلول 2022 لوغو وشعار الرحلة البابويّة إلى كازاخستان في الفترة الممتدّة بين 13 و15 سبتمبر/أيلول 2022 | Provided by: Vatican Media
البابا فرنسيس وهو يستعد لركوب طائرة تابعة لشركة الخطوط الجوية الإيطالية ITA في رحلته من روما إلى إدمونتون في غرب كندا في 24 يوليو/تموز 2022 البابا فرنسيس وهو يستعدّ لركوب طائرة تابعة لشركة الخطوط الجوّية الإيطاليّة ITA في رحلته من روما إلى إدمونتون في غرب كندا في 24 يوليو/تموز 2022 | Provided by: Daniel Ibañez/CNA

أطلق الفاتيكان لوغو وشعار رحلة البابا فرنسيس إلى كازاخستان في سبتمبر/أيلول 2022.

شعار زيارة البابا التي تمتد بين 13-15 سبتمبر/أيلول المقبل هو «رسل السلام والوحدة»، مكتوب باللغة الكازاخستانيّة في الجزء العلويّ من الشعار وبالروسيّة في الجزء السفلي إذ إن اللغتين الروسيّة والكازاخستانيّة هما اللغتان الرسميّتان في الدولة الواقعة في آسيا الوسطى.

لوغو وشعار الرحلة البابويّة إلى كازاخستان في الفترة الممتدّة بين 13 و15 سبتمبر/أيلول 2022. Provided by: Vatican Media
لوغو وشعار الرحلة البابويّة إلى كازاخستان في الفترة الممتدّة بين 13 و15 سبتمبر/أيلول 2022. Provided by: Vatican Media

يتكوّن الشعار من اللونَيْن الأزرق السماوي والأصفر، ويتألف من يدَيْن تشكّلان صورة حمامة مع غصن زيتون. وبحسب البيان الصحفي للفاتيكان، فإن القلب الموجود في جناح الحمامة يمثّل «ثمرة التفاهم المتبادل والتعاون والحوار».

كما رُسِمَ غصن الزيتون على شكل زخرفة كازاخستان النموذجيّة، وهو نوع من الفنون الشعبيّة القديمة.

وتشكّل الخطوط الزرقاء خلف الحمامة صورة «الشانيراك»، وهي جزء من شعار كازاخستان. ويرمز «الشانيراك» إلى الجزء الشبيه بالقبّة العلويّة من الخيمة التقليديّة المستديرة التي تستخدمها المجموعات البدويّة في آسيا الوسطى. وتشكّل الخطوط الصفراء داخل الخطوط الزرقاء صليبًا.

ويرمز اللونان الأزرق والأصفر في الشعار إلى علم كازاخستان.

وتجدر الإشارة إلى أن غالبيّة سكان كازاخستان هم من المسلمين السنّة، وهو الدين الأكثر شيوعًا في البلاد. وفقًا لإحصاءات 2009، إن المسيحيّة الأرثوذكسيّة هي ثاني الديانات الرسميّة في البلاد بنسبة تزيد عن %20. كازاخستان التي تضمّ ما يقارب 250 ألف كاثوليكي، وفقًا لإحصاءات 2008، هي أيضًا موطن الكثير من المهاجرين.

وقد أنشأ البابا فرنسيس إدارة رسوليّة للكاثوليك البيزنطيين في كاراغاندا في العام 2019، ما سلّط الضوء على العدد المتزايد من الأوكرانيين الكاثوليك في البلاد، والذي قُدّر بحوالى عشرة آلاف مؤمن.

هذا وتُعدّ كازاخستان أكبر دولة غير ساحليّة في العالم، لكنها تتمتّع بكثافة سكانيّة ضئيلة، وتشترك في حدودها مع روسيا والصين وقيرغيزستان وأوزبكستان وتركمانستان.

مهمّتنا هي الحقيقة. انضمّ إلينا!

تبرّعك الشهري سيساعدنا على الاستمرار بنقل الحقيقة، بعدل وإنصاف ونزاهة ووفاء ليسوع المسيح وكنيسته