البابا فرنسيس يعمّم على مؤسّسات الكرسي الرسولي نقل أموالها إلى بنك الفاتيكان

قبّة بازيليك القدّيس بطرس في الفاتيكان قبّة بازيليك القدّيس بطرس في الفاتيكان | Provided by: Bohumil Petrik - CNA

طلب البابا فرنسيس اليوم من الكرسي الرسولي والمؤسّسات التابعة له التي تملك أصولًا منقولة أن تنقل هذه الأصول إلى «مؤسّسة الأعمال الدينيّة»، المعروفة ببنك الفاتيكان.

ويرى التعميم، الصادر عن الفاتيكان والموقّع من البابا فرنسيس، وجوب تفسير البند الثالث من المقطع 219 من الدستور الرسولي «أعلنوا الإنجيل»، الصادر في 19 آذار 2022 والذي ينظّم عمل الإدارة المركزيّة الفاتيكانيّة المعروفة بالكوريا الرومانيّة، بأنّ إدارة الأصول المنقولة للكرسيّ الرسوليّ والمؤسّسات التابعة له وحفظها تعود حصرًا لـ«مؤسّسة الأعمال الدينيّة»، المعروفة ببنك الفاتيكان.

ويتابع البيان: في حال امتلك الكرسيّ الرسوليّ والمؤسّسات التابعة له أيّ نشاطات أو سيولة ماليّة، موضوعة بأيّ شكل من الأشكال في مؤسّسات ماليّة مختلفة عن «مؤسّسة الأعمال الدينيّة»، يجب نقلها في أسرع وقت، في خلال 30 يومًا، بدءًا من 1 سبتمبر/أيلول 2022 إلى بنك الفاتيكان.

ويأتي التعميم بعد مقابلة خاصّة البارحة بين البابا والكاردينال بييترو بارولين، أمين سرّ حاضرة الفاتيكان. كما يدخل هذا القرار حيّز التنفيذ الفوري عبر نشره في جريدة الفاتيكان الرسميّة الـ«أوسيرفاتوري رومانو» ويحلّ محلّ أيّ تدبير سابق.

ويتابع هذا الإجراء جهود البابا فرنسيس الحثيثة لإصلاح الإدارة الماليّة لحاضرة الفاتيكان والمؤسّسات التابعة له، بعد سلسلة من الأخطاء والفضائح الماليّة في السنوات الأخيرة. وقد بدأت ثمار هذه الجهود تظهر في خفض العجز في ميزانيّة الكرسي الرسولي على سبيل المثال وزيادة الشفافية فيها.   

مهمّتنا هي الحقيقة. انضمّ إلينا!

تبرّعك الشهري سيساعدنا على الاستمرار بنقل الحقيقة، بعدل وإنصاف ونزاهة ووفاء ليسوع المسيح وكنيسته