مصر: حريق ضخم يلتهم كنيسة الأنبا بيشوي في المنيا الجديدة

مصر: حريق ضخم يلتهم كنيسة الأنبا بيشوي في المنيا الجديدة-1 مصر: حريق ضخم يلتهم كنيسة الأنبا بيشوي في المنيا الجديدة | Provided by: Bassem AlMasry
مصر: حريق ضخم يلتهم كنيسة الأنبا بيشوي في المنيا الجديدة-2 مصر: حريق ضخم يلتهم كنيسة الأنبا بيشوي في المنيا الجديدة | Provided by: Bassem AlMasry
مصر: حريق ضخم يلتهم كنيسة الأنبا بيشوي في المنيا الجديدة-3 مصر: حريق ضخم يلتهم كنيسة الأنبا بيشوي في المنيا الجديدة | Provided by: Bassem AlMasry

التهم حريق ضخم كنيسة الأنبا بيشوي للأقباط الأرثوذكس بمحافظة المنيا، بعد القداس الإلهي في ختام صوم مريم العذراء، وانتهاء كرنفال شارك فيه حوالى 300 طفل.

في سياق متصل، أفادت (م. م.) لـ«آسي مينا» بعدم إمكانيّة أن يكون ماس كهربائي أو انفجار أحد المكيّفات قد تسبّب في الحريق لأن الطابق الذي نشب فيه هو الطابق الأرضي، وصولًا إلى الطوابق العلويّة في حين كان الأرضي مُغلقًا بعد انتهاء الصلاة، وتمّ فصل الكهرباء عن مبنى الكنيسة، والطابق لا يحوي مكيّفات.

وقالت (م. ف.) عبر موقعنا: عند الانتهاء من الصلاة، نعتاد فصل الكهرباء عن مبنى الكنيسة، فلا مجال لوجود ماس كهربائي قد يتسبّب في الحريق، بالإضافة إلى أن كاميرات المراقبة المحيطة بالكنيسة وُجِدت كلها مقطوعة الأسلاك عند معاينتها لمحاولة معرفة الأسباب أو الفاعل.

من جهته، قال (ج. ر.): نصلّي في الكنيسة منذ تشييدها في العام 2013 حتى يومنا هذا، ونعلم أن الكنيسة حديثة وتتمتّع بوسائل الأمان التي تمنع حدوث أيّ مشكلة في الكهرباء، بالإضافة إلى أن الصلاة قد انتهت في الكنيسة قبل الحريق بنصف ساعة، وفُصِلت الكهرباء عنها، ولا وجود للمكيّفات في الطابق الأرضي للكنيسة كي تنفجر، كما أفادت بعض وسائل الإعلام.

وقد أسفر الحريق عن تفحّم مبنى الكنيسة واحتراقه بكامله، من دون وجود خسائر في الأرواح، رغم حضور قوات الحماية المدنيّة المجاورة للكنيسة، لكنه كان أكثر من مجرّد صدفة إذ استمرّت النيران حتى احترق كل أثاث الكنيسة وهيكلها ومفروشاتها، ما جعل المؤمنين يستنكرون تصريحات بعض وسائل الإعلام والمسؤولين عن عدم تمدّد الحريق وكونه ناتجًا عن ماس كهربائي من أحد المكيّفات.

وتجدر الإشارة إلى أن المنيا هي أكثر المحافظات التي عانت في أغسطس الأسود بعدما تمّ إحراق أكثر من 90 كنيسة في 14 أغسطس/آب 2013، ويُعرف عنها أنها أيضًا أكثر المحافظات تشدّدًا وحاضنة أتباع الأصوليّة المتطرّفة التي تحمل في طيّاتها العداء للآخرين، وخاصّة المسيحيين.

هذا وقد دعت الكنائس عبر وسائل التواصل الاجتماعي إلى عدم الإعلان عن أيّ نشاطات كنسيّة أو تجمّعات من خلال السوشيال ميديا، واتخاذ التدابير الاحترازيّة تجاه نشر أيّ معلومات تخصّ الخدمة الليتورجيّة، خاصّة خدمات الأطفال ومواعيد الصلوات والنهضات الروحيّة.

مهمّتنا هي الحقيقة. انضمّ إلينا!

تبرّعك الشهري سيساعدنا على الاستمرار بنقل الحقيقة، بعدل وإنصاف ونزاهة ووفاء ليسوع المسيح وكنيسته