مسار العائلة المقدّسة محطّ اهتمام الفرنسيسكان في مصر

ورشة عمل في مقرّ المركز الإكليريكي الفرنسيسكاني في العمرانية، مصر ورشة عمل في مقرّ المركز الإكليريكي الفرنسيسكاني في العمرانية، مصر | Provided by: Franciscan Cultural Center

عُقدت ورشة عمل بشأن إحياء مسار العائلة المقدّسة في مقرّ المركز الإكليريكي الفرنسيسكاني في العمرانية بمصر لكلٍّ من أعضاء مجلس إدارة جمعيّة تراث مصر والمركز الثقافي الفرنسيسكاني، مُمَثَّلًا بمديره الأب ميلاد شحاته. وناقشت الورشة برنامج إحياء أحد مسارات العائلة المقدّسة الذي يشمل زيارة شجرة مريم والمعادي وأبي سرجة، وصولًا إلى أديرة وادي النطرون في برنامج زيارة هو الأوّل من نوعه؛ هي رحلة للبحث والتأمل في الذات ومعايشة رحلة هروب العائلة المقدّسة من البطش والظلم والاضطهاد للبحث عن الطمأنينة والأمان في محاكاة كاملة لمسيرة الفرنسيسكان.

وكانت الورشة قد عُقدت في حضور لفيف من الآباء الفرنسيسكان، ود. شذا جمال اسماعيل أستاذ الفنّ القبطي في جامعة حلوان، ود. ملاك صمويل المحاضر في المركز الفرنسيسكاني.

وتمّ توقيع بروتوكول تعاون بين جمعيّة تراث مصر والمركز الثقافي الفرنسيسكاني في إطار استكمال دور الجمعيّة في إعادة إحياء تراث مصر بإيدولوجيّاته المختلفة وصونه، ويهدف البروتوكول إلى الاستفادة القصوى من دور الجمعيّة في نشر التراث المصري وإحيائه، إلى جانب جهود الفرنسيسكان في المجال عينه. وقد تضافرت جهود الطرفَيْن لتحقيق القاسم المشترك في استراتيجيّتهما في هذا المجال، وتشمل أبرز أوجه التعاون عقد ورش عمل مشتركة ومؤتمرات وبرامج لإحياء مسار العائلة المقدّسة.

واتفق الطرفان على تنظيم زيارة على مدار يومَيْن؛ الأولى للعائلة والثانية للأرض. وتميّز البرنامج بتنوّعه ما بين التأمل والحكي والفنّ، واختُتم بمحاضرات ألقاها كلّ من جون ميلاد وهو محاضر دولي في الجامعة الكنديّة ومعالج في الفنّ ومخرج مسرحي، والأب ميلاد شحاتة الذي شرح المعالم الأثريّة في الزيارة، فضلًا عن كلمة د. أيمن فايز الفنان التشكيلي، ومحاضرات عن فنّ الأيقونة.

والجدير بالذكر أن المركز الثقافي الفرنسيسكاني للدراسات القبطيّة تأسّس في العام 2000، واقتصر عمله الأكاديمي حتى العام 2013 على تقديم دروس خاصّة باللغات القديمة والحديثة (اليونانيّة واللاتينيّة والعبريّة والفرنسيّة والإيطاليّة والإنكليزيّة) إلى جانب الدراسات الفلسفيّة. وفي العام 2013، عُقد بروتوكول تعاون مع مركز الدراسات القبطيّة في مكتبة الإسكندريّة، وتمّ الاتفاق على تأسيس دبلوم للآثار والفنون القبطيّة على أن تكون مدّة الدراسة عامَيْن أكاديميّين كاملَيْن يحصل الطالب في نهايتهما على شهادة الدبلوم.

مهمّتنا هي الحقيقة. انضمّ إلينا!

تبرّعك الشهري سيساعدنا على الاستمرار بنقل الحقيقة، بعدل وإنصاف ونزاهة ووفاء ليسوع المسيح وكنيسته