البابا فرنسيس يعيّن مرسلًا لبنانيًّا قاضيًا في محكمة الروتا

البابا فرنسيس والمرسل اللبناني الأب أنطونيوس الشويفاتي-صورة البابا فرنسيس يصافح المرسل اللبناني الأب أنطونيوس الشويفاتي | provided by: CCILiban

عيّن البابا فرنسيس المرسل اللبناني الأب أنطونيوس الشويفاتي قاضيًا في محكمة الروتا الرومانيّة، وفق المركز الكاثوليكي للإعلام.

وكان الأب الشويفاتي، وكيل جمعيّة المرسلين اللبنانيين الموارنة، قد شغل منصب المدّعي العام في المحكمة عينها، وتابع الشؤون الكنسيّة في خلال زيارة البطريرك الماروني مار بشارة بطرس الراعي إيطاليا إذ التقاه مع عميد محكمة الروتا، وجرى تباحث التعاون المشترك بين المحاكم الروحيّة.

وتجدر الإشارة إلى أن الروتا هي المحكمة الأصيلة التي عيّنها الحبر الروماني لقبول الاستغاثات وهي محكمة مجلسيّة مؤلفة من عدد معلوم من المستشارين يرأسهم الأقدم فيهم تعيينًا وهو لهم أوّل بين متساوين، وفق قانون أصول المحاكمات في محاكم الكنيسة الشرقيّة الكاثوليكيّة.

ويبلغ عدد قضاة الروتا حوالى 21 قاضيًا، والبابا هو مَن يُعيّنهم، في حين يتولّى إدارة الروتا القاضي الأكبر سنًّا من بينهم، وهو المونسنيور أليخاندرو أريلانو شيديللو في الوقت الراهن.

أما عن مهام الروتا، فهي تقضي بالدرجة الأولى في الدعاوى المنصوص عليها في القانون 16 البند الأوّل وفي غيرها مما يكون قد استرفعه الحبر الروماني إلى محكمته إما عفوًا وإما عن طلب ذوي الشأن وأحاله الى الروتا المقدّسة، وبالدرجة الثانية في الدعاوى المفصولة بداية لدى محاكم أي كان من الرؤساء الكنسيين المرفوعة إلى الكرسي الرسولي باستئناف قانوني، وبالدرجة الأخيرة في الدعاوى التي قد تكون قد نظرت فيها الروتا نفسها أو أي محكمة كانت بالدرجة الثانية أو بما بعدها مما لم يكتسب بعد درجة القضيّة المحكمة. كما أن دعاوى المؤمنين من الطوائف الشرقيّة المستأنفة إلى الكرسي الرسولي تقضي فيها الروتا المقدّسة بالدرجة الثانية وبما بعدها إذا أحالها إليها المجمع المقدّس للكنيسة الشرقيّة.

مهمّتنا هي الحقيقة. انضمّ إلينا!

تبرّعك الشهري سيساعدنا على الاستمرار بنقل الحقيقة، بعدل وإنصاف ونزاهة ووفاء ليسوع المسيح وكنيسته