مصر: الشباب الكاثوليكي في مسيرة نحو الآخر

مؤتمر اللجنة الأسقفيّة للشباب في الكنيسة الكاثوليكيّة بمصر تحت شعار «نسير فَنَصير» مؤتمر اللجنة الأسقفيّة للشباب في الكنيسة الكاثوليكيّة بمصر تحت شعار «نسير فَنَصير» | Provided by: Catholic Media Office

برعاية الأنبا توما حبيب، عُقِدَ مؤتمر اللجنة الأسقفيّة للشباب في الكنيسة الكاثوليكيّة بمصر، في بيت سوسنة الوادي بوادي النطرون-الإسكندريّة، متّخذًا شعار «نسير فَنَصير»، بمشاركة لفيف من الكهنة، وحضور الشبيبة من مختلف الإيبارشيّات الكاثوليكيّة بمصر، في الفترة الممتدّة من 13 إلى 15 سبتمبر/أيلول الحالي.

افتُتحت فعاليّات المؤتمر بالقداس الإلهي، وألقى الأنبا توما الكلمة الافتتاحيّة للمؤتمر، موجّهًا رسالة خاصّة إلى الشباب الحاضرين بالقول: «أنتم أمل الكنيسة ومستقبلها»، ومشيرًا إلى أهمّية السير معًا لنصير واحدًا. تلت الكلمة الافتتاحيّة محاضرةٌ مع الأخت باسمة الخوري، من الرهبنة الأنطونيّة في لبنان، بعنوان «الكنيسة اليوم وتحدّياتها». واختُتم اليوم الأوّل بتقديم عرض مسرحي للمخرج جون ميلاد وفريقه.

في اليوم الثاني، التقى الأنبا توماس عدلي الشباب، وألقى محاضرة بعنوان «كيف نعيش على خطى بولس الرسول اليوم» ككنيسةٍ واحدة، تلتها ورشة عمل بعنوان «لا أؤمن بهذا الإله». ثمّ، عُقِدَ لقاء آخر مع الأخت باسمة، تكلّمت فيه عن «جمال الشركة ومتطلّباتها» وعن «الكهنوت العام: الكاهن، الملك، والنبي»، أعقبته فقرةٌ للصلاة والترانيم بقيادة كورال كنيسة العائلة المقدّسة للأقباط الكاثوليك بالزيتون. وانتهى اليوم برتبة التوبة والسجود أمام القربان المقدّس، إضافة إلى عيش سرّ المصالحة.

وفي اليوم الثالث من الفعاليّات، نُظّمت محاضرة بعنوان «المحبّة أساس حياة الشركة»، ألقاها الأب عماد الطوال، وأشرف على لقاء آخر حول «القيادة الفعّالة من الواقع للطموح». كما شهد اليوم الثالث عددًا من الفقرات الترفيهيّة والألعاب الجماعيّة.

مهمّتنا هي الحقيقة. انضمّ إلينا!

تبرّعك الشهري سيساعدنا على الاستمرار بنقل الحقيقة، بعدل وإنصاف ونزاهة ووفاء ليسوع المسيح وكنيسته