مصر: الشبيبة الفرنسيسكانيّة تختتم مؤتمرها تحت شعار «أصحاب أنا وإنتَ ولّا»

مؤتمر الشبيبة الفرنسيسكانيّة «أصحاب أنا وإنتَ ولّا» في القاهرة، مصر مؤتمر الشبيبة الفرنسيسكانيّة «أصحاب أنا وإنتَ ولّا» في القاهرة، مصر | Provided by: Bassem ElMasry/ACI MENA
مؤتمر الشبيبة الفرنسيسكانيّة «أصحاب أنا وإنتَ ولّا» في القاهرة، مصر-2 مؤتمر الشبيبة الفرنسيسكانيّة «أصحاب أنا وإنتَ ولّا» في القاهرة، مصر | Provided by: Bassem ElMasry/ACI MENA
مؤتمر الشبيبة الفرنسيسكانيّة «أصحاب أنا وإنتَ ولّا» في القاهرة، مصر-3 مؤتمر الشبيبة الفرنسيسكانيّة «أصحاب أنا وإنتَ ولّا» في القاهرة، مصر | Provided by: Bassem ElMasry/ACI MENA

اختتمت الشبيبة الفرنسيسكانيّة مؤتمرها الذي استمرّ ستّة أيّام في القاهرة، تحت شعار «أصحاب أنا وأنت ولّا؟»، بقدّاس إلهي احتفل به الأب مراد مجلع، الخادم الإقليميّ للرهبان الفرنسيسكان في مصر، وجُدِّدت وعود الشبيبة الفرنسيسكانيّة.

افتُتح المؤتمر بقدّاس إلهي وكلمة ألقاها الأب بنيامين صابور مسؤول الشبيبة، ثمّ قُدِّمَ عرضٌ تمثيليّ خاصّ شَرَحَ بشكلٍ مميّز أهداف المؤتمر ومواضيعه.

وفي اليوم الثاني من المؤتمر، عُرِض موضوع السينودس 2021-2023 الذي قدّمه الأخ أندرو وهيب الفرنسيسكانيّ، ثمّ جرى العمل على مجموعة من الأنشطة العمليّة والنظريّة لدرس الكتاب المقدّس، وتحديدًا موضوع نَسَب يسوع المسيح.

وفي اليوم الثالث، قدّمت كلارا كمال لقاءً بعنوان «كيف ترى نفسك كما يراك الله؟»، متناولةً ما يُعانيه كثير من الشباب لناحية تشويه صورة الذات وسُبل معالجة هذه المشكلة عبر آليّات فعّالة.

وشهد اليوم الرابع ما سُمّي «المحاكمة»، وهي نوع من عَرْض لبعض القضايا المتعلّقة بعلاقة اللّه بالإنسان، في شكل مُحاكاةٍ للمحكمة في ثلاثة أدوار: القاضي والمدّعي والمتّهم. وفي ختام هذه المحاكاة، قدّم الأب حنّا كمال الفرنسيسكانيّ لقاءً بعنوان «اللّه غير ما نتصوّر» ليُكمل الفكرة ويوضح أنّ تصوُّر الإنسان لأفعال اللّه قد يكون غير كامل ومغلوطًا بسبب عدم كمال الرؤية، وبالتالي على الإنسان أن يثق في تدبير اللّه ويُجاهد في هذه الحياة، وعليه أن يعلم أنّ هناك إلهًا حيًّا يُرافقه ويساعده. واختُتم اليوم بساعة سجود للقربان الأقدس في جَوٍّ روحيّ مميّز.

ثمّ خُصِّص وقتٌ في اليوم الخامس لمناقشة توصيات الشبيبة في ما يتعلّق بمواضيع السينودس 2021-2023 مع الأب ميلاد شحاته الفرنسيسكاني، رئيس اللجنة البطريركيّة للسينودس، فكان النقاش قويًّا ومثمرًا وقد وضع الشبيبة في البُعد العمليّ للسينودس. ووعد الأب شحاته بإيصال أصوات الشبيبة وتوصياتها إلى الكرسي البابويّ من ضمن بقيّة توصيات الكنيسة الكاثوليكيّة في مصر.

وختامًا، في اليوم السادس والأخير، خُصّص وقتٌ لورشة تتعلّق بالصحّة الجنسيّة هدفت إلى توعية الشبيبة ومناقشة بعض المشاكل الخاصّة بتلك المرحلة العمريّة. واختُتم المؤتمر بقدّاس إلهي احتفل به الأب مراد مجلع، الخادم الإقليميّ للرهبان الفرنسيسكان في مصر، وجرى تجديد وعد الشبيبة الفرنسيسكانيّة.

مهمّتنا هي الحقيقة. انضمّ إلينا!

تبرّعك الشهري سيساعدنا على الاستمرار بنقل الحقيقة، بعدل وإنصاف ونزاهة ووفاء ليسوع المسيح وكنيسته